×
×

الاتحاد للطيران تستخدم أحدث أجهزة تقنية المعلومات في قمرات

بالإضافة إلى تقديم أحدث التطورات التكنولوجية للضيوف المسافرين على متن رحلاتها، تستخدم الاتحاد للطيران، والتي يقع مقرها في أبو ظبي، أحد أكثر حلول الكمبيوتر تطوراًً في مجال صناعة الطيران في قمرات قيادة طائراتها، مما سيؤدي إلى تحول كبير في عمليات الطيران اليومية على التي تجرى في غرف القيادة.

إذ بدأ قادة وملاحي طائرات الاتحاد للطيران، اعتباراً من شهر يونيو 2006، باستخدام جهاز تي آند إيه سكاي بوك المحمول للطيارين (T&A SkyBook)، والذي طورته الشركة الألمانية T&A Systeme، مما سيقلل بشكل كبير من كمية الأعمال الورقية التي يتوجب على طاقم قيادة الطائرة التعامل معها.

وقال معالي الدكتور الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان، رئيس مجلس إدارة الاتحاد للطيران: “يتعامل جهاز سكاي بوك مع جميع التطبيقات والوثائق المتعلقة بعمليات الرحلات الجوية لكل طيار. وبالإضافة إلى ذلك فإن من الممكن التعامل مع عمليات التدريب المتكرر والاتصال اليومي بطريقة سريعة ومهنية وآمنة. لقد أثبتت جدارة هذا التصميم، كما تم تصميمه بما يتناسب مع احتياجات الاتحاد للطيران.”

ويمكن لطاقم قيادة طائرات الاتحاد للطيران الآن الوصول إلى الخرائط الخاصة بكل مطارات العالم، بالإضافة إلى مكتبة كاملة على متن الطائرة، وبرامج تدريب، وأدوات حسابية لضمان أداء أفضل للطائرة.

ومن جانبه قال الكابتن كريستوف شيبل، مدير أسطول طائرات أيرباص و قائد مشروع تي آند إيه سكاي بوك لدى الاتحاد للطيران: “يمكن للطيارين وغيرهم من أفراد الطاقم النفاذ إلى البريد الإلكتروني والحصول على آخر الأخبار بواسطة بطاقة، كما يمكنهم استخدام نظام سكاي بوك لإعداد التقارير إلكترونياً. وخلاصة القول أن هذا النظام يعد تدريب طيران على مستوى عالمي، كما أنه أداة للسلامة والتعزيز.”

وتشهد الاتحاد للطيران حالياً فترة من نشطة جداً من النمو، من حيث شبكة رحلاتها وأسطولها. كما أن طاقم رحلات الاتحاد للطيران، والذي يتألف من قائد الطائرة (الكابتن) والضابط الأول، في ازدياد أيضاً للحفاظ على هذا النمو، ويضم الآن ما يزيد على 325 موظف.

ويضيف الكابتن شيبل: “يقلل سكاي بوك من أكوام النسخ الورقية ويختصرها في جهاز كمبيوتر محمول لكل واحد من أفراد الطاقم. وسيعمل هذا وبشكل كبير على تحسين تدفق المعلومات، كما سيقلل من التكاليف ويزود الطيار بكل البيانات التي يحتاجها ليقوم بالرحلة بأمن وكفاءة. إن سكاي بوك هو خطوتنا الأهم نحو التخلص من الأعمال الورقية داخل قمرة قيادة الطائرة.”

وقبل انطلاق أي رحلة سيتم تزويد الطيار بالمستجدات بشكل فردي عبر جهاز سكاي بوك من قبل المزود المركزي للاتحاد للطيران، وذلك بواسطة محطة إرساء تقع في المكتب الرئيسي للناقلة، في مطار أبو ظبي الدولي.

وسيتم استخدام سكاي بوك على متن جميع طائرات الاتحاد للطيران، بما في ذلك الأسطول الجديد المؤلف من 29 طائرة أيرباص وبوينغ تصل إلى أبو ظبي خلال السنتين القادمتين.

بالإضافة إلى شراء خمس طائرات من طراز بوينغ 777-300 إي آر، قامت الاتحاد للطيران بإصدار طلبية لشراء 24 طائرة أيرباص تضم أربع طائرات من طراز أ340-500، وأربعة من طراز أ340-600، و12 من طراز أ330-200 وأربعة من طراز أ380 ذات الطابقين.

  • 4819
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE