×
×

وزارة الإعلام الكويتية تكثف حملتها الرامية إلى تعزيز الوعي بقوانين الملكية الفكرية

تكثف الحكومة الكويتيةً من حملتها الرامية إلى تعزيز الوعي بقوانين الملكية الفكرية, حيث قامت وزارة الإعلام في الكويت بمداهمة شركتين تستخدمان برمجيات مستنسخة محملة على أجهزة كمبيوتر. وتم خلال المداهمة، مصادرة ثلاثة أجهزة كمبيوتر محملة ببرامج مستنسخة.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الصحافة والمطبوعات في وزارة الإعلام الكويتية، طارق العجمي:” ارتكزت النتائج الإيجابية لحملتنا الرامية إلى تعزيز الوعي بالنتائج السلبية التي لها تأثير مباشر على الاقتصاد الوطني، على ثلاثة محاور رئيسية في مقدمتها دعم كافة الهيئات والدوائر الحكومية وإلتزامها المبدئي بصون حقوق التأليف والنشر عبر سن سلسلة من التشريعات والقوانين لتجريم عمليات قرصنة الحلول البرمجية والتي تنص على عقوبات مشددة بحق منتهكيها إلى جانب التطبيق الصارم لهذه القوانين. كما نسعى لتعزيز الوعي التقني لدى المستخدمين النهائيين في مختلف القطاعات الإقتصادية بأهمية إستخدام برامج الكمبيوتر الأصلية وأثرها في زيادة عوائد إستثماراتهم التكنولوجية، حيث تتميز الحلول البرمجية المرخصة بإمكانية ترقيتها والحصول على خدمات الدعم الفني على نقيض البرامج المستنسخة التي لا يمكن إجراء أية تطويرات تقنية عليها في المستقبل”.

ومن جانبه قال سكوت بتلر المدير التنفيذي للإتحاد العربي لمكافحة القرصنة: ” نشيد بخطوات السلطات الكويتية الايجابية في دعم وإطلاق حملات التوعية الجماهيرية بأهمية استخدام برامج كمبيوتر أصلية. وأضاف: “نقوم بالتنسيق مع الحكومات في منطقة الخليج لشن حملات مداهمة ضد مستخدمي البرامج المستنسخة بناءً على تقارير الموزعين المعتمدين. ويكتسب هذا الأمر أهمية خاصة في الكويت التي تحقق تقدماً ملحوظاً خلال العامين الأخيرين”.

ويعمل الإتحاد العربي لمكافحة القرصنة، بالتنسيق مع وزارة الإعلام في الكويت إلى جانب شركات نشر وتطوير برامج الكمبيوتر العالمية، على تكثيف العمل المشترك للحد من إنتشار ظاهرة النسخ غير المرخص لبرامج الكمبيوتر. كما يقوم الإتحاد بتنظيم حملات تهدف إلى تعزيز الوعي العام بالآثار السلبية الناجمة عن استخدام حلول برمجية مستنسخة والتي تؤثر على مستويات أداء أجهزة الكمبيوتر للمستخدمين النهائيين.

وأضاف بتلر: “تقع مسؤولية مكافحة قرصنة برامج الكمبيوتر على عاتق كافة الأطراف المعنية, بدءاً من شركات إنتاج البرمجيات وصولاً إلى المستخدمين النهائيين الذين نحثهم على الإبلاغ عن عمليات بيع برامج غير أصلية أو مستنسخة بغية حماية حقوقهم وتجنيب أجهزتهم عن مخاطر الأعطال الناجمة عن استخدام هذه البرمجيات”.

ويظهر تقرير أصدرته مؤخراً “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” (BSA) أن تخفيض معدلات القرصنة بنسبة 10% في الكويت خلال الفترة ما بين عامي 2006 و2009، ما سيساهم في زيادة معدل نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات من 68% إلى 75%، ونمو قطاع تكنولوجيا المعلومات إلى 830 مليون دولار أمريكي وخلق 667 فرصة عمل جديدة برواتب عالية وإضافة 357 مليون دولار أمريكي إلى الناتج المحلي لدولة الكويت.

  • 4810
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE