×
×

مايكروسوفت تعتزم توحيد عالم الاتصالات تحت لواءها

تنظر مايكروسوفت في الوقت الراهن لعالم الاتصالات كنظرتها لعالم أجهزة السيرفرات في بداية مرحلة التسعينات. فهناك العديد من الشركات تحاول تقديم نفس الخدمة من خلال توفير خدمات البريد الصوتي والبريد الإلكتروني وأي خدمة اتصال رقمية أخرى. ولكن نظرا لاختلاف اتجاهات تلك المنتجات والخدمات فأنها لا تتوافق مع بعضها البعض علي الوجه الأكمل.

وهو الوضع المثالي والتي تحاول مايكروسوفت استثماره علي الوجه الأمثل وتحقق النجاح التي حققته في السنوات الماضية من خلال نظام التشغيل الخاص بها “ويندوز” بمختلف إصداراته. حيث ستحاول مايكروسوفت إصدار برنامج قوي ومن ثم تقنع الشركات باعتبار هذا البرنامج أساس قوي وبيئة عمل مناسبة لخدماتهم وتطبيقاتهم.

ويؤكد جيف رايكس المسئول في مايكروسوفت أن هذا العالم التقني مازال في بدايته حيث سيمكن استغلاله بأفضل الطرق. ومن المقرر أن توضح مايكروسوفت رؤيتها الخاصة بكيفية توحيد الاتصالات وذلك في أحد الملتقيات في سان فرانسيسكو ومن المقرر كذلك أن تتعرض للعديد من التفاصيل الدقيقة خاصة ببعض المنتجات والتي ستصدر العام المقبل. وأكد رايكس أن البرنامج الجديد هو المفتاح الأساسي الذي سيحل جميع المشكلات المتعلقة بعمليات التوافق والتحكم الخاصة بالخدمات المتعددة لعالم الاتصالات.

يذكر أن رايكس كان قد تحدث منذ نحو خمس سنوات عن نوايا مايكروسوفت لمضاعفة حجم العمل في وحدتها Information Worker business والذي يقدر بنحو 10 بليون دولار وذلك في غضون السنوات العشرة المقبلة، ولكن لم تتمكن الوحدة التقدم كثيرا على الرغم من التقدم الكبير الذي أحرزته مايكروسوفت في وحدة Office من خلال برامج مميزة مثل Live Meeting و Groove.

ويمكن القول أن البرنامج الذي من الممكن أن يقوم بتوحيد عالم الاتصالات هو أحد الركائز المهمة التي ترتكز عليها مايكروسوفت لمضاعفة حجم عملها في هذا المجال. حيث أكد رايكس في تصريحاته لعدد من وسائل الإعلام الإلكترونية أن البرنامج المنتظر سيساعد مايكروسوفت بصورة كبيرة على زيادة حجم أعمالها وأكد رايكس في ذات الوقت ذاته أنه سيكشف عن المزيد من التفاصيل خلال الإجتماع الذي سينعقد في مقر مايكروسوفت الشهر القادم.

أما بالنسبة لمنتجاتها الخاصة بعالم الاتصالات فقد قامت الشركة بتطوير العديد منها ، فها هو سيرفير Live Communications Server الذي يقدم خدمة المحادثة الفورية ويمكن من خلاله معرفة أي الموظفين متصلا بالانترنت. كما قامت الشركة كذلك بإعادة إنتاج Office Communications Server في حلة جديدة حيث من المتوقع في الإصدار القادم أن يشمل خدمة هاتف الانترنتInternet telephony وخدمة المؤتمرات بالصوت والصورة وسيتمتع السيرفير كذلك بقدرات عمل مؤتمرات عبر الويب من خلال تقنية مايكروسوفت Live Meeting.

وأكدت الشركة أنها تنوي إضافة بعض المزايا الخاصة بالهواتف في برنامج Office Communicator وهو أحد المنتجات الخاصة بالموظفين والذي يتم استخدامه على نطاق واسع لإجراء محادثات فورية مع العملاء. أما مع منتج Exchange 2007 وهو التطوير القادم للبرنامج الخاص بسرفر البريد الإلكتروني. حيث سيتمكن المستخدمون من استعمال خدمة البريد الإلكتروني والفاكسات من حاسباتهم الشخصية، ومن خلال هذا المنتج سيكون بمقدورهم استخدام الهاتف كوسيلة دخول صوتية لخدمة البريد الإلكتروني وخدمة التقويم وباقي المعلومات والخدمات الأخرى.

ومن الجدير بالذكر أن مايكروسوفت ليست هي الشركة الوحيدة المتطلعة لفرض هيمنتها وسيطرتها علي هذا السوق. فالعديد من شركات تقديم الخدمة توفر تقنيات وأنماط تكنولوجيا مختلفة مماثلة للمنتجات التي تقدمها مايكروسوفت. ومن أهم تلك الشركات شركة سيسكو Cisco والتي تعتزم توحيد خدمات الرسائل.

وكانت أولى تلك الخطوات التي اتخذتها مايكروسوفت لتوحيد عالم الاتصالات قد ظهرت في وقت مبكر من هذا العام. حيث قامت مايكروسوفت بتقديم وحدتها Real-Time Communications مزودة ببرنامج سيرفير Exchange للبريد الإلكتروني من خلال وحدة اتصالات واحدة.

وبعيدا عن مجهودها المضاعف فإن مايكروسوفت تأمل في أن تتمكن من إقناع بقية الشركات المصنعة للبرمجيات وتلك المصنعة للهاردوير، أو ما يسمى بالعتاد الكمبيوتري، بأن تقوم بجعل منتجاتها الخاصة بالاتصالات تتوافق بشكل تام مع أنظمة تشغيل مايكروسوفت.

وقريبا سيتم الإعلان عن صفقة مشتركة مع موتورولا (Motorola) والتي ستقوم بإنتاج هواتف جديدة تستخدم نظام تشغيل مايكروسوفت، كما وستكشف كذلك عن اتفاق مع شركة HP وهو الاتفاق الذي يفتح الباب أمام العديد من الشركات لتوحيد كافة تقنيات الاتصال الخاصة بهم من خلال منتجات مايكروسوفت.

وعلاوة علي ذلك فإن العديد من شركات تصنيع الهواتف مثل Polycom و LG-Nortel و Thomson Telecom كشفت عن نواياها في إنتاج هواتف ومشغلات فيديو تستخدم Office Communicator الخاص بمايكروسوفت كبرنامج ملحق بتلك الأجهزة الجديدة، كما أعربت العديد من الشركات عن خططها بشأن إنتاج هواتف USB سلكية ولاسلكية بالإضافة إلى أجهزة أخرى ستعتمد في الأساس علي التقنية الخاصة بمايكروسوفت.

من ناحية أخرى، قامت مايكروسوفت بالتسويق لإحدى منتجاتها الجديدة والتي ستصدر في الأسواق العام المقبل وهي عبارة عن كاميرا الويب الجديدة والتي تعمل في 360 درجة وسيطلق عليها اسم (Microsoft Office RoundTable) وهذا المنتج كان يعرف في السابق باسم RingCam والتي كان مركز أبحاث مايكروسوفت قد أعلن عنها في وقت سابق.

  • 2823
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE