×
×

“إنفوتوسل دوت كوم” تستعرض التحديات التي تعترض خدمة الرسائل متعددة الوسائط

سلط بشار دحابرة مؤسس ومدير عام “إنفوتوسيل دوت كوم” (Info2cell.com)، الشركة المتخصصة في مجال توفير خدمات التطبيقات النقالة في منطقة الشرق الأوسء الضوء على التحديات التي تعترض خدمة الرسائل متعددة الوسائط (MMS) إضافة إلى الحوافز التي تساعد على توسيع هذه الخدمة. وجاء ذلك خلال قمة الاتصالات الدولية “كونيكت 2006” (Connect 2006)، التي تنعقد في فندق “جي. دبليو. ماريوت” دبي خلال الفترة بين 24 و27 يونيو/حزيران.

وقال دحابرة: “لاتزال خدمة الرسائل متعددة الوسائط في مرحلتها الأولى في المنطقة نظراً لعدة عوامل مختلفة. ويعتمد نجاح وانتشار هذه الخدمة على مقدرتها في تخطي التحديات التي تعترضها مثل القدرة على التواصل بين الشبكات وتوفير المحتوى المبتكر ومشاكل اختراق الأجهزة إضافة لعدم فعالية تقنيات الهواتف النقالة وخدمة “جي. بي. آر. إس” (GPRS) المتوفرة في أسواق المنطقة.

وأشار دحابرة إلى أن التطورات الحاصلة في الجيل الثالث من الهواتف النقالة “3جي. بي. بي” (3GPP) و”3جي. بي. بي2″ (3GPP2)، وانخفاض تكلفة الهواتف النقالة إضافة إلى تزايد أعداد مشتركي خدمة “جي. إس. إم” (GSM) في المنطقة تعتبر تأكيداً على المستقبل الواعد لخدمة الرسائل متعددة الوسائط. كما حذر دحابرة أيضاً من إمكانية تحول خدمة الرسائل متعددة الوسائط إلى رسائل دعائية مما قد يحول دون اقبال العملاء على الاشتراك بهذه الخدمة.

وأضاف دحابرة: “يوجد العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر إيجابياً على مستوى تنامي الطلب على خدمة الرسائل متعددة الوسائط. وفي هذا الاتجاه، نشهد تزايداً في عدد العملاء الراغبين بالحصول على هذه الخدمة بالرغم من زيادة تكاليفها بمعدل أربعة أضعاف خدمة الرسائل القصيرة (SMS). وستستقطب عروض المحتوى الرقمي إضافة إلى ميزات الفيديو والحركة والصوت التي توفرها هذه الخدمة العديد من العملاء خصوصاً بين شريحة الشباب المهتمين بأحدث تطبيقات الهواتف النقالة”.

ولعبت “إنفوتوسل دوت كوم” دوراً رائداً في توفير خدمة الرسائل متعددة الوسائط في المنطقة، حيث أنها تؤكد رغبتها دائماً على تحسين جودة عروضها من خلال توفيرها للمشتركين مجموعة من خدمات القيمة المضافة التي تعتمد على الرسائل متعددة الوسائط. كما تتعاون الشركة مع العديد من موفري خدمات المحتوى البارزين بغية تزويد المشتركين بخدمات “إنفوتوسيل” بخدمات التقارير المصورة لحالة الطقس ونتائج مباريات كأس العالم وأسعار الأسهم مع الرسوم البيانية إضافة إلى توقعات الأبراج وبطاقات التهنئة الالكترونية والرسوم المتحركة.

وقال دحابرة: “تعيد الرسائل متعددة الوسائط صياغة معايير خدمات الرسائل لما توفره من ميزات متنوعة في مجال وسائل الاتصال السمعية والبصرية. ولطالما دعمنا هذه الخدمة من خلال عروض المحتوى التي نقدمها، كما نلتزم دوماً بتوسيع وسائل وخدمات المحتوى للرسائل متعددة الوسائط لتتماشى مع المتطلبات المتغيرة التي يطلبها العملاء باستمرار. ونعمل حالياً على مشروع إحداث الرسائل متعددة الوسائط الخاصة بمختلف طرازات الهواتف النقالة وتوفير أفضل محتوى رقمي يتصف بأعلى معايير الجودة”.

وأضاف دحابرة: “أصبحت خدمات الترفيه الخاصة بالهواتف النقالة بشكل عام مصدر دخل هام بالنسبة لموفري هذه الخدمات ومطوري المنتجات وخدمات المحتوى. كما اكتسبت خدمات الرسائل متعددة الوسائط مؤخراً أهمية كبيرة بالنسبة للشركات الموفرة للاتصالات النقالة، حيث أنها تقدم دوراً هاماً في رفع عائداتها”.

وتستقطب “كونكت2006” مجموعة من أبرز الخبراء في صناعة الاتصالات من المنطقة والخارج في قمة لمناقشة قضايا عديدة منها الاستراتيجيات التنظيمية الناجحة والتأكيد على المنافسة العادلة والتطرق لأبرز الخطوات الرامية إلى رفع العائدات حين تكون معدلات السوق مرتفعة والحفاظ على حصة الشركات في السوق.

وأضاف دحابرة: “تكتسب الملتقيات مثل قمة “كونكت” أهمية بالغة في الوقت الحالي وخاصة بعد تحرير قطاعات الاتصالات في المنطقة والاستثمارات المتزايدة في هذا القطاع الحيوي. كما أنها تعتبر منصة مثالية لتبادل الأفكار والخبرات والاطلاع على أحدث التطورات العالمية في سوق الهواتف النقالة”.

  • 4799
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE