×
×

أي بي إم تكشف عن ترانزيستور سرعته 300 ميجاهيرتز

أعلنت آي بي إم أنها تمكنت من إنتاج ترانزيستور جديد تزيد سرعته بأكثر من 100 ضعف عن الشرائح المتوفرة حالياً في الأسواق. وقالت الشركة في بيان أصدته الاثنين أن هذه الخطوة من شأنها فتح الطريق أمام مزيد من التطوير في أجهزة الكمبيوتر فائقة السرعة والشبكات اللاسلكية.

وتعتبر أجهزة الترانزيستور المكونات الأساسية في المعالجات التي تدخل في صناعة أي شيء، من أجهزة الكمبيوتر العملاقة إلى أجهزة تشغيل الموسيقى الرقمية. وكانت الشركة تمكنت من إنتاج أجهزة ترانزيستور كانت سرعتها الأكبر على مستوى العالم باستخدام السيليكون المغطى بمواد كيماوية معينة.

وتقول بيرني ميرسون، مديرة قطاع أبحاث أشباه الموصلات بالشركة الدولية للصناعة، وهي أحد حلفاء آي بي إم، أن شركتها قد عملت طيلة السنوات الماضية لدعم محاولات استخدام السيليكون في الصناعة.

وقد حقق ترانزيستور سرعة تصل إلى 500 جيجا هرتز، والتي تعتبر 100 مرة أسرع من شرائح أجهزة الكمبيوتر السريعة التي تباع اليوم، وأسرع 250 مرة عن شرائح الهاتف المحمول التقليدية. وقد تمكن باحثو معمل أي بي أم من التوصل إلى هذه السرعة عند تبريد الترانزيستور لدرجة حرارة صفر، ولكن الجهاز يعمل بسرعة 300 جيجاهرتز عند درجة حرارة الغرفة.

ويرى كلاي رايدر رئيس مجموعة Sageza أحد مؤسسات أبحاث السوق التقني، أن هذا سيعمل على تقديم معالجات أكثر سرعة. حيث صرح قائلاً “يمكننا تصنيع عربة سباقات تستطيع أن تسير بسرعة 240 ميل في الساعة.”

وتتوقع ميرسون أن تظهر تلك النوعية من الترانزيستور في منتجات فعلية خلال السنوات القادمة، أو يمكن أن ترها مكوناً ضمن شبكات لاسلكية فائقة السرعة يمكنها نقل فيلم دي في دي في أقل من 5 ثواني.

  • 211
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE