×
×

نوكيا وسيمنز … الشراكة الأحدث في عالم التكنولوجيا

أعلنت نوكيا وسيمنز أنهما على أعتاب التوصل إلى اتفاقية لدمج شبكات الاتصالات الخاصة بهما في شبكة واحدة تحت اسم شبكات نوكيا وسيمنز (Nokia Siemens Networks).
ومن المقرر أن تكون إدارة الشبكة الجديدة مشتركة بين الشركتين الأم، وسوف يدمج عملاقا التكنولوجيا أصولهما ضمن الشبكة الجديدة بحيث تصل أصول الشركة إلى 15.8 بليون يورو وعدد من الموظفين يصل إلى 60.000.

وتعتبر الشراكة الجديدة ثاني أكبر بنية تحتية للهواتف المحمولة والثانية في تقديم الخدمات والثالثة على مستوى العالم من ناحية البنية التحتية للاتصالات. وتعتبر هذه الشراكة مكسباً لكلتا الشركتين، فبالنسبة لنوكيا التي تتمتع ببنية تحتية قوية للهواتف المحمولة، سوف يعطيها هذا الإدماج فرصة لدخول عالم أعمال خطوط الهاتف الثابتة، أما بالنسبة لسيمنز فسوف تكون هذه الخطوة بمثابة طوق النجاة للتخلص من الضغط الذي تعاني منه من جراء تخفيض الأسعار.

وتأمل الشركتين الأوروبيتين من وراء هذه الصفقة استغلال الحركة العالمية تجاه دمج خدمات الاتصالات الثابتة مع المحمولة. ويرى المحللون أن شبكات نوكيا سيمنز سوف تحقق حضور R&D وستكون مستعدة للسيطرة على الجيل القادم من منصات عمل الهواتف الثابتة والمحمولة وخدماتها.

والأهم من ذلك أنه سيكون بإمكان الشركتين توفير النفقات، حيث تقدر الشركتين أن تتمكنا من توفير ما يقرب عن 1.5 بليون يورو من خلال اختصار العمليات المشتركة والارتفاع بمستوى الأقسام الخاصة بالمبيعات والتسويق.

وقد كانت ردة فعل السوق لهذه الصفقة إيجابية حيث سجلت أسهم شركة سيمنز ارتفاع بنسبة 8.3 وبالمثل لشركة نوكيا حيث سجلت ارتفاع بنسبة 3.1.

  • 792
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE