×
×

شركة إنتل تتعاون مع أكاديمية راية في تنفيذ برامج تدريب مشتركة

أعلنت اليوم كل من شركة إنتل وأكاديمية راية عن اتفاقية للتعاون في تنفيذ برامج تدريبية مشتركة موجهة لمطوري البرامج من الأفراد والشركات ومجموعات مهندسي النظم والتطبيقات، وبموجب هذه الاتفاقية – الأولى من نوعها على مستوى العالم – ستطلق كل من شركة إنتل وأكاديمية رايا سلسلة من برامج التدريب مدتها ثلاثة أيام، وتتضمن تدريباً مكثفاً على البرمجة المتوافقة مع المعالجات متعددة النواة (multi-core) مع جلسات تدريب عملية في مختبرات إنتل. وستساعد هذه البرامج التدريبية مطوري البرامج والتطبيقات على تحسين أكواد البرمجة وتقديم تطبيقات جذابة للسوق المصري تمتاز بتوافقها مع تكنولوجيا المسارات المتعددة (multi-threading) في المعالجات مزدوجة النواة. وتأتي هذه الاتفاقية منسجمة مع مبادرة التحول الرقمي التي أطلقتها شركة إنتل في العام الماضي، والتي تهدف إلى تعزيز قدرات شركات التكنولوجيا المحلية وتحسين التعليم وتعزيز الوصول الرقمي على نطاق واسع وتطوير الكفاءات المتخصصة.

وسيتم تصميم هذه البرامج التدريبية – التي تعد جزءًا من مبادرة كلية إنتل للبرمجيات- لضمان استفادة مطوري البرمجيات من أدوات وتقنيات إنتل البرمجية في الوصول إلى أقصى أداء للتطبيقات التي تعمل على بنية وأنظمة إنتل من المعالجات. وتضع هذه البرامج التدريبية احتياجات المطورين وأولوياتهم نصب أعينها وتتيح للمبرمجين والمطورين فرصة التعرف على الطرق والوسائل المجربة في تحسين أداء البرمجيات على بنية إنتل ونماذج الأكواد وأدوات تعليم الذات واستكشاف المشكلات وإصلاحها.

وفي معرض حديثها، قالت سو بناني، مدير كلية إنتل للبرمجيات، في مجموعة الحلول والبرمجيات لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يؤدي هذا التعاون بين الشركتين الرائدتين في صناعة تكنولوجيا المعلومات إلى استفادة السوق من جوانب القوة لدى كل منهما، وتتمثل هذه الجوانب في أحدث التقنيات والخبرات مثل: المعالجات مزدوجة النواة من شركة إنتل والخبرة الكبيرة في تصميم برامج ودورات التدريب والتعليم وتوصيل المعلومات من شركة راية”.

ومن المقرر أن تبدأ الاتفاقية بالتركيز على الدورات التدريبية في راية مثل “البرمجة للمعالجات متعددة النواة” ثم “تحسين التطبيقات على معالج إنتل زيون Xeon” ثم “تحسين التطبيقات للبنية الدقيقة لمعالج إنتل آيتانيوم 2 Itanium” وأخيرا الحوسبة عالية الأداء.

ستتعاون إنتل وراية كذلك في إعداد مراكز تدريب بأحدث التقنيات، حيث تقوم كلية راية بتزويد المتدربون بالخبرة والمعرفة اللازمة عن أدوات وتقنيات إنتل. وبعد إستكمال برامج التدريب سيحصل المتدربون على مواد ومراجع الدورات التدريبية للتعليم الذاتي المستمر. بالإضافة إلى ذلك، سيكون بإمكان المتدربين الذين يسجلون في هذه الدورات التدريبية التسجيل عبر الإنترنت في موقع كلية إنتل للبرمجيات على شبكة الويب، ومراجعة مدى توفر الدورات التدريبية لاستكمال التدريب في المحاضرات.

وبالنسبة لأكاديمية راية التي تعد مؤسسة رائدة معترف بها في مجال توفير برامج التدريب المعتمدة في مجالي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تغطي باقة واسعة من الموضوعات، تسهم هذه الاتفاقية في تدعيم باقة أكاديمية راية الواسعة من البرامج متطورة الإمكانيات والوظائف التي صممت للأفراد الذين يرغبون في مواكبة تطورات التكنولوجيا وتطوير معارفهم في مجالات معينة من تكنولوجيا المعلومات.

وعبر حسام عز مدير العمليات بأكاديمية راية عن تقديره لهذا التعاون بقوله: “سيؤدي هذا التعاون الفريد مع شركة إنتل إلى تدريب ألفين من المطورين والمبرمجين المهرة المتخصصين في تكنولوجيا إنتل الواعدة خلال السنوات الثلاثة المقبلة. وإننا نأمل في توسيع نطاق هذا التعاون من خلال توفير المزيد من الدورات التدريبية مع إمكانية الوصول إلى مزيد من المبرمجين”.

  • 4786
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE