×
×

“إنتل” تختار “أكاديمية راية” في منطقة الشرق الأوسط

وقع اختيار “إنتل” (Intel)، كبرى الشركات العالمية المصنعة لشرائح الكمبيوتر وإحدى أبرز الشركات المتخصصة في تصنيع أجهزة الكمبيوتر والشبكات والاتصالات، على “أكاديمية راية” لتكون أول مركز تدريبي معتمد لها في الشرق الأوسط. وتأتي هذه الخطوة في ضوء سجل الأكاديمية المتميز في مجال توفير مجموعة متكاملة من البرامج التدريبية المعتمدة لتعزيز المهارات التقنية للعاملين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وستقوم “أكاديمية راية” من خلال شراكتها مع “إنتل” بتقديم خمسة برامج تدريبية تهدف إلى تطوير المهارات التكنولوجية لمطوري برامج “إنتل” ومساعدتهم على تحقيق أقصى استفادة من استخداماتها. وتتبنى هذه البرامج طرق مجرّبة لتحسين كفاءة المتدربين ومساعدتهم على التغلب على جميع المشاكل التقنية التي تواجههم. كما يساهم التدريب التقني الذي سيحصل عليه المتدربون في إيجاد بيئة تحاكي الواقع، حيث يستطيعون من خلالها اختبار كافة الخصائص المتطورة لأنظمة “إنتل”.

ويأتي قرار “إنتل” باعتماد “أكاديمية راية” مركزاً تدريبياً لها انطلاقاً من الجهود المتواصلة التي تبذلها لتحديث وتطوير المحتوى التدريبي الذي توفره لقائمة عملائها من الأفراد ومؤسسات الأعمال. وستتعاون “راية” و”إنتل” على إنشاء مراكز تدريب خاصة لتدريس هذه المقررات. كما سيحصل جميع المتدربين على نسخ تجريبية من برامج “إنتل” بالإضافة إلى عدد من المصادر المعلوماتية الأخرى التي تساعدهم على الارتقاء بمهاراتهم في مجال تقنية المعلومات.

وقالت سو بناني، مديرة مبادرة جامعة “إنتل” لتطوير البرامج: “يؤكد اختيارنا لـ”راية” لتقديم هذا البرنامج التدريبي المتقدم على ثقتنا بقدرتها على توفيره بأفضل صورة ووفقاً لمتطلبات ومعايير “إنتل” التدريبية الخاصة والتي تركز على جودة المحتوى التدريبي وكفاءة المدربين، بما يضمن حصول المتدربين على أفضل ما لدى الشريكين. كما ساهمت خبرة “أكاديمية راية” الواسعة بالإضافة إلى المكانة الهامة التي تتمتع بها بين مقدمي هذه الخدمة في تشجيعنا على اختيارها لتقديم هذا البرنامج. وسنعمل مع “راية” جنباً إلى جنب لضمان توفير محتوى تدريبي يتبنى أعلى معايير الجودة وبالتالي تمكين المتدربين على تحقيق أقصى استفادة من البرامج التدريبية”.

وقال أشرف صبري، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لقطاع تكنولوجيا المعلومات في “راية”: “ساعد حرصنا على تقديم أحدث البرامج التدريبية المعتمدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على عقد هذه الشراكة التي تعتبر خطوة هامة بالنسبة لنا. ويعود نمو مجال التدريب على البرامج التكنولوجية الحديثة بشكل كبير إلى التطور الهائل والسريع الذي يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة. ويتطلب ذلك إعداد كوادر بشرية قادرة على مواكبة هذا النمو والمساهمة أيضاً في تطوير هذا القطاع الذي يعد أحد الركائز الأساسية للعصر الحديث المعتمد على المعرفة”.

  • 4779
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE