×
×

باريس جاليري تختار أفايا وإي أم دبليو كشركاء لها في توفير التقنيات المُتقاربة

أعلنت شركة باريس جاليري، الشركة المالكة لأكبر متاجر بيع مستحضرات التجميل في الإمارات العربية المتحدة، والتي تعد مرجعاً في عالم الجمال في المنطقة، عن اختيارها لحلول الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت من أفايا Avaya (رمزها في بورصة نيويورك: AV) لتطبيقها في فروعها ومتاجرها في الإمارات العربية المتحدة وفي الخارج، وذلك تحت إشراف إي أم دبليو EMW، وهي إحدى شركاء أفايا. وأدركت باريس جاليري، التي تشهد نمواً سريعاً في نشاط بيع مستحضرات التجميل بالتجزئة، بأن استخدام حلول اتصالات ذات جودة عالمية يمكن أن يحسن من إنتاجية موظفيها، دون التأثر بالمحددات التي يفرضها موقع المتجر، مما يتسبب في تحسين الخبرة الكلية لعملائها.

وفي هذا الصدد، قال عبدالله ثابت، مدير إدارة تقنية المعلومات لدى باريس جاليري: “من المهم لشركتنا، التي تُعد إحدى العلامات التجارية الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، في مجال بيع مستحضرات التجميل بالتجزئة، ضمان أن يكون موظفونا فاعلين وعلى علم بمجريات الأمور وبشكل دائم، وذلك للمساعدة في تشجيع العملاء على الشراء بشكل سلس عبر كل الفروع. وسيمكن وضع هواتف للاتصال عبر بروتوكول الإنترنت موظفينا من التواصل السريع حول أمور تتعلق بجلب البضائع من فروع أخرى، وذلك لتوفير أفضل خبرة شراء للعملاء. وتمثل خبرة الشراء من باريس جاليري نقطة التميز والخصوصية، التي تستقطب أفضل العملاء، ونحن نبحث وبشكل دائم عن طرق جديدة للارتقاء بهذه الخبرة”.

وطبق باريس جاليري نظام الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت في فروعه الاثنتين وعشرين، والتي تقع ثلاثة منها خارج الإمارات العربية المتحدة. ويتيح النظام لباريس جاليري، بالإضافة إلى الاتصال بالموظفين في أماكن عملهم البعيدة، تشغيل نظام مؤتمت بالكامل للتخطيط لموارد المؤسسة ERP يشمل جميع نواحي الأعمال. ويمثل استخدام التقنية لرفع مستوى الأعمال، واحداً من العوامل الرئيسية في نجاح باريس جاليري الحالي، ولذلك كان تحديث نظام الاتصالات في الشركة خطوة طبيعية في هذا السياق.

ومن ناحيته، قال نضال أبو لطيف المدير التنفيذي لدى أفايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “تقع متاجر بيع مستحضرات التجميل، مع افتتاح المزيد من المراكز التجارية والفنادق في كل يوم في الإمارات، تحت ضغط كبير للحفاظ على تنافسيتها وتوفيرها لأجود الخبرات للمجموعة الذواقة من عملائها. وفي هذه البيئة، لم تكتف باريس جاليري في المحافظة على قاعدة عملائها، بل إنها تسعى للتوسع المستمر. وسيدعم تطبيق تقنية الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت، في سلسلة المتاجر التي تملكها الشركة في الإمارات وخارجها، موظفي الشركة في إجراء اتصالاتهم الداخلية وفي خدمة العملاء، مما سيساعد على تحسين الأعمال بشكل كلي. كما يوفر التطبيق فرصة الدمج بين فوائد الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت وبين البرامج الإدارية، مثل نظام التخطيط لموارد المؤسسة المستخدم حالياً في باريس جاليري، مما يعود بفوائد جمة على الشركة”.

ويعتبر الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت تقنية معتمدة على البرمجيات تستخدم الصوت من خلال بروتوكول الإنترنت (VoIP) لنقل الصوت والبيانات عبر شبكة الكمبيوتر. وتتضمن هذه التقنية المبتكرة ميزات مثل: تحويل المكالمات، وإجراء محادثة لكثر من طرف عبر الهاتف، والرسائل الصوتية، والعديد من الميزات الأخرى، والتي تحسن كفاءة شبكات الاتصالات وتقلل التكاليف.

ونفذت شركة إي أم دبليو EMW، الشريك الفضي لأفايا، حلول الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت ومراكز الاتصال في جميع فروع باريس جاليري في المنطقة. وتخدم شركة إي أم دبليو، والتي تعتبر من الشركات الرائدة في مجال التزويد بحلول أفايا، العديد من المؤسسات الكبيرة مثل جامعة الشارقة وشوتايم بالنيابة عن أفايا.

  • 4750
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE