×
×

اتصالات المغرب تدخل المغرب عصر التلفزة عبر الربط الرقمي

في خطوة تعد الأولى من نوعها على الصعيدين العربي والإفريقي، أطلقت شركة ” اتصالات المغرب ” خدمة جديدة تتمثل في التلفزة عبر الربط الرقمي ذي الصبيب اللاتماثلي “أ دي اس إل”. المبادرة اعتبرت في نظر المتتبعين لقطاع الاتصالات في المغرب خطوة جديدة تعزز من خلالها اتصالات المغرب دورها الريادي في سوق الاتصالات بالمغرب، كما أنها تأتي لتؤكد بالملموس، أن “الفاعل التاريخي” أصبح يتوفر على كل المؤهلات التكنولوجية والتقنية ليضع منتوجات عالية التقنية في السوق، ويوفر لزبنائه إمكانية الاختيار من بين باقات ومنتوجات متنوعة، على غرار باقي الاسواق الرائدة في مجال الاتصالات .

المنتوج الأخير الذي خلدت الشركة إطلاقه في حفل كبير أقيم الاسبوع الماضي بالرباط بحضور شخصيات حكومية واقتصادية وإعلامية وفنية، جاء بعد الترخيص له من طرف المجلس الأعلى للسمعي البصري يوم 19 ماي المنصرم، وهو منتوج يمكن المشاهد المغربي من التقاط قنوات تلفزية عبر الربط الرقمي ذي الصبيب اللاتماثلي “أ
دي اس إل”,في خدمة سمعية بصرية شاملة تتضمن محتوى متنوعا، وتمكن المشاهدين المغاربة من التقاط مجموع القنوات الوطنية والعديد من القنوات العامة والمتخصصة الأجنبية.

وقال عبدالسلام أحيزون رئيس المجلس المديري للشركة خلال حفل الاعلان عن المنتوج الجديد، إن التلفزة عبر الربط الرقمي ذي الصبيب اللاتماثلي “أ دي اس إل” تمكن المواطنين المغاربة من مشاهدة برامجهم المفضلة بشكل قانوني دونما حاجة إلى صحن مقعر أو بطاقة تعبئة.

كما أنها، يضيف أحيزون، تتمثل في توفير محتوى البرامج المبثوثة من طرف التلفزات بواسطة خط هاتفي قار، وتتم معالجة المعلومات الواردة بواسطة جهاز فارز، ويبعث بها مباشرة إلى الجهاز التلفزي عبر ربط خاص، وهي تقنية تؤمن جودة مستمرة للصورة دون أي تأثير لتقلبات أحوال الطقس.

العرض اقترح ثلاث باقات، تختلف من حيث عدد القنوات الملتقطة ونوعيتها, وكذا حسب سعر الخدمة، الذي يبقى حسب مسؤولي اتصالات المغرب في المتناول، إذ تنطلق من 40 درهم في الشهر بدون احتساب الرسوم، بالنسبة لـ “باقة الولوج” التي تضم برامج عامة للقنوات التلفزية الوطنية والقنوات الإخبارية الأجنبية” .

أما “باقة اكتشاف” التي تضم الباقة السابقة، فتقترح مجموعة من القنوات في ميادين الرياضة والتسلية والأخبار والموسيقى بـ 65 درهما في الشهر دون احتساب الرسوم, بينما تشتمل “باقة بريستيج” على الباقتين السابقتين، بالإضافة إلى سلسلة من القنوات تقدم برامج في مجال السينما والمغامرات والرياضة باشتراك شهري يبلغ 125 درهما بدون احتساب الرسوم.

ونظرا لتزامن طرح الخدمة الجديدة مع نهائيات كأس العالم بألمانيا، فقد وضعت الشركة التي تملك فيها “فيفاندي يونيفرسال” 51 في المائة من الأسهم عرضا حصريا بمبلغ 500 درهم دون احتساب الرسوم.
ولتسويق هذا العرض، وضعت “اتصالات المغرب” في السوق رزمة “باك” تلفزية عبر الربط الرقمي ذي الصبيب اللاتماثلي “أ دي اس إل” متكونة من جهاز استقبال موجه وجهاز فارز مع جهاز للتحكم عن بعد، حيث يمكن الاختيار بين جهاز فارز مع جهاز استقبال بثمن مدعوم ألف و200 درهم مع احتساب الرسوم أو جهاز فارز مع جهاز استقبال “ويفي” مدعم ألف و800 درهم مع احتساب الرسوم.

ومن شأن المنتوج الجديد المساهمة في تخليص المدن المغربية من التشوهات التي باتت تشكلها الصحون المقعرة فوق سطوح البيوت والعمارات، وتجاوز المشاكل التي تطرحها الهوائيات بالنسبة لجودة الصورة والصوت، بسبب تأثير تقلبات الجو، وهي مزايا كثيرة تنضاف للدور الذي تلعبه اتصالات المغرب في مجال إدماج المغرب في عالمم التكنولوجا.

ومن شأن المنتوج الجديد إعادة الاعتبار للهاتف الثابت الذي يعتبر ضروريا للاستفادة من الخدمة الجديدة وللأنترنيت، خاصة مع التخفيضات المتتالية في أسعاره.

  • 4731
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE