×
×

مايكروسوفت تقوم بتضمين خاصية إعلانية ضمن عميل البريد الإلكتروني لايف ويندوز

أعلنت شركة مايكروسوفت كبرى شركات الصناعات الإلكترونية عن اعتزامها تضمين خاصية إعلانية ضمن برنامج عميل البريد الإلكتروني الجديد الذي تعمل على تطويره تحت اسم “Windows Live Mail Desktop”، ومن المقرر أن تطلق على الخاصية اسم “Active Search”، حيث ستعتمد على عرض روابط نصية ضمن محتوى الرسالة مثلما هو الحال مع خدمة البريد الإلكترونية المقدمة من غوغل “Gmail”.

ومن المقرر أن يتم طرح برنامج Windows Live Mail Desktop في وقت لاحق من هذا العام، ويتوقع الجميع أن يكون هذا البرنامج بديلاً عن Outlook Express، وسوف يتم توفير البرنامج مع يندوز فيستا وسيكون بالإمكان تنزيله مجانًا.

وحسب ما ورد عن مايكروسوفت فإن خاصية “Active Search” ستظهر في لوحة على يمين نافذة التطبيق. وتبعًا لمحتوى رسالة البريد الإلكتروني أو مقالة RSS سيتم تغيير الروابط التي تظهر في إطار Active Search. وقد تم تصميم الخاصية للتسهيل على المستخدم العثور على معلومات حول أي جزئية تثير انتباهه أثناء قراءة رسالة البريد الإلكترونية. ولذلك من خلال عرض المصطلحات الأساسية ضمن مربع بحث ليسهل على المستخدم عملية البحث.

وقد توقعت عملاق الصناعات الإلكترونية أن تثير هذه الخاصية الجديدة كثير من الجدل حول حقوق الخصوصية، ولذلك فقط عمدت مايكروسوفت للتأكيد أن كافة الكلمات الأساسية المستخدمة في عرض الروابط الإعلانية لن تكون مرتبطة بمرسل الرسالة البريدية، وسوف يتم إزالة تلك الكلمات في كل مرة يتم إعادة تشغيل البرنامج البريدي. إلى جانب ذلك لن يتم جمع الكلمات من المرفقات أو من أي رسالة غير آمنة، وسيتم تجاهل أرقام بطاقات الائتمان وبطاقات التأمين الاجتماعي.

كما سيكون بإمكان المستخدم إلغاء تفعيل “Active Search”، ولكنه سيكون فعال ضمن الإعدادات الافتراضية لبرنامج Live Mail Desktop.

ويرى جو ويلكوكس المحلل الرئيسي لدى مركز جوبيتر لأبحاث السوق أنه سيكون على مايكروسوفت الاستعداد لمواجهة مقاومة عنيفة من قبل المدافعين عن حقوق الخصوصية والعديد من المستخدمين الذين لن يقبلوا أن تطلع الشركة على محتوى البريد الإلكتروني الخاص بهم.

وقد أوضح ويلكوكس أن مايكروسوفت قد أضافت هذه الخاصية إلى تطبيق سطح مكتب، حيث لا يكون المستخدم معتادًا على رؤية مثل هذه الإعلانات، إلى جانب ذلك فإن مايكروسوفت قد أوكلت المحتوى الإعلاني لشركة ثالثة وهي شركة كانوودل (Kanoodle)، وذلك بخلاف غوغل التي تدير محتوى برنامجها AdWords بنفسها وتتحكم في البيانات التي تجمعها.

وتعقيبًا على ذلك أوضح المتحدث الرسمي لمايكروسوفت قائلاً “إن الاتفاقية التي بيننا وبين كانوودل تكفل التزام الشركة بقواعد حماية خصوصية المستخدم، وتشتمل تلك القواعد على عدم قيام شركة كانوودل بتجميع أي معلومات شخصية من أي مستخدم لـ MSN، كما لن يكون لها الحق في نقل أية معلومات عن أي مستخدم لـMSN إلى أي طرف ثالث دون موافقة مايكروسوفت والمستخدم.”

وقد أضاف المتحدث الرسمي أن كافة الكلمات الأساسية المجمعة سيتم تخزينها في أنظمة AdCenter التابعة لمايكروسوفت دون ذكر أسماء.

وقد أشارت مايكروسوفت أن البرنامج ما يزال في الإطار التجريبي، ويمكنها في أي لحظة الاستغناء عن كانوودل والاستعانة بخدمة MSN AdCenter التابعة لها.

وقد أكد المتحدث الرسمي على اهتمام مايكروسوفت بخصوصية المستخدم، حيث أعرب قائلاً “إن مايكروسوفت لا تستهين بخصوصية عملائها، وفيما يتعلق بخاصية “Active Search”، فقط أولت الشركة اهتمامًا عاليًا لضمان حماية خصوصية المستخدم.”

  • 2115
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE