×
×

سرقة أحد الحواسب المحمولة يثير الذعر لدي Hotels.com

هذه المرة كان الضحية موقع Hotels.com, فيبدو أن حادثة سرقة عادية لأحد الحواسب المحمولة سيعرض العديد من العملاء للخطر. حيث أن الحاسب كان يحتوي علي معلومات في غاية الحساسية مثل الاسم والعنوان وبيانات بطاقات الائتمان .

وترجع جذور المشكلة إلى فترة مبكرة من هذا العام وذلك عند سرقة حاسب محمول لأحد موظفي شركة Ernst & Young وهي الشركة المسئولة عن عمليات المراجعة المالية للموقع. وكان هذا الحاسب يحتوي علي العديد من البيانات والمعلومات الهامة جدا والتي تخص شريحة كبيرة من العملاء.

وتم بعد ذلك إعلام الموقع بحادثة السرقة والتي ستؤثر علي نحو 243 ألف عميل للموقع هم من تمت سرقة بياناتهم. وكان رد فعل الموقع سريعا كما جاء علي لسان مندوبهم والذي أعلن أنه بمجرد إعلام الموقع بالسرقة جري العمل علي قدم وساق في تجميع البيانات لتحديد العملاء الذين سيتعرضوا للضرر جراء هذه السرقة ومن ثم إرسال رسائل إليهم لإطلاعهم علي الحقيقة.

أما عن ردة فعل الشركة المسئولة عن تلك السرقة وهي شركة Ernst & Young فكان كما جاء علي لسان مدير العلاقات العامة بالشركة كين كاريجان في حواره مع موقع CNET News.com الإخباري أن الشركة هي المسئولة عن عمليات مراجعة الحسابات لشركة Expedia وكانت تلك البيانات هي جزء من عملهم. وأكد في نفس الوقت أنه من الطبيعي جدا أن يحوز الموظف علي مثل تلك البيانات علي حاسوبه المحمول ولا يوجد ما يدعو للشك.

وكان موقع CNET News.com قد حصل علي نسخة من الخطابات التي بعثت بها كل من موقع Hotels.com وشركة Ernst & Young للعملاء ممن تضرروا من هذه السرقة.

وطبقا لما جاء في خطاب شركة Ernst & Young فأنها أكدت أن ملف موقع Hotels.com كان يحتوي علي بيانات شخصية تخص بعض الإجراءات والتعاملات المادية التي تمت علي الموقع في العام 2004 وهناك أيضا بعض التعاملات من العامين 2002 و2003 وتلك التعاملات تتعلق بعمليات دفع أموال عبر موقع Hotels.com أو موقع أخر يقوم باستخدام خدمة الحجز الخاصة بموقع Hotels.com. وأكدت الشركة أن تلك البيانات يمكن أن تشمل الاسم والعنوان وبيانات بطاقة الائتمان.

أما بالنسبة لخطاب موقع Hotels.com فشمل معلومات ستهم العملاء كثيرا حيث أعلن الموقع عبر خطابه أن سيقدم خدمة تتمثل في مركز اتصالات مجاني لاستفسارات العملاء وكذلك خدمة مراقبة الحساب وستكون بالمجان أيضاء وكذلك بعض النصائح والتعليمات علي المستخدمين فيما يخص التعاملات المادية وذلك بمساعدة العديد من شركات بطاقات الائتمان.

ويعود كاريجان إلي الحديث مرة أخري حيث يؤكد أن الأمر يجب أن ينظر له أن حادثة سرقة طبيعي ,حيث يشير إلي الإجراءات التي اتخذتها الشركة لحماية عملائها , ويشير أن نحو 30 ألف من موظفي الشركة لديهم حواسب تتمتع بالعديد من أساليب الحماية حيث أنها مزودة بحماية من خلال كلمة مرور وكذلك مزود ببرمجيات خاصة لتشفير البيانات .

ولكن ما زاد الطين بله أن الجهاز الذي سرق لم يكن مزود بتقنية التشفير تلك , ومن الجدير بالذكر أن شركة Ernst & Young وكما جاء في التقارير الإخبارية أن الشركة لديها مشكلة مماثلة تماما حيث تمت سرقة أحد الحواسب المحمولة من أحد موظفيها. وأكدت الشركة أنها تعمل جاهدة مع السلطات المعنية لحل تلك المشاكل.

وأكدت الشركة في نفس الوقت علي عدم وجود دلائل أو إشارات واضحة أن تلك البيانات التي كانت علي الحاسوب قد تم الدخول إليها واستغلالها. ولتطمئن عملائها أكدت الشركة أنها تبذل قصارى جهدها مع موقع Hotels.com لحل تلك المشكلة .

ويمكن القول أن تلك الحادثة ما هي إلا فصل من فصول سرقة وضياع البيانات الحساسة حيث أعلنت شركة Texas Guaranteed Student Loan يوم الخميس أن المعلومات الخاصة بـ 1,3 مليون عميل أصبحت علي المحك وذلك بعد أن أضاع أحد المستشارين جهاز يحتوي علي تلك البيانات الحساسة, وفي 22 مايو تم الإعلان عن حادثة سرقة بيانات شخصية لأكثر من 26,5 شخص وأزواجهم وذلك بعد سرقة منزل أحد موظفي الحكومة والاستيلاء علي الحاسب الذي يحوي تلك البيانات .

وفي نفس السياق تم الكشف مؤخرا عن عمليات قرصنة علي الحواسب المركزية لبعض الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية مثل جامعات أوهايو وكارولينا الجنوبية .

  • 1503
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE