×
×

“بنكيو سيمنز” تطلق خمسة طرازات جديدة متطورة من الهواتف النقالة في أسواق الإمارات

أعلنت “بنكيو سيمنز” (BenQ Siemens)، الشركة العالمية الرائدة في مجال منتجات وتقنيات الهواتف النقالة، اليوم (الأحد 4 يونيو/حزيران 2006) عن إطلاقها لخمسة طرازات جديدة من الهواتف النقالة المتطورة في أسواق الإمارات. وتتميز الطرازات الجديدة، “أس 88″ (S88) و”أس 68″ (S68) و”إي. أف 81″ (EF81) و”إي 61″ (E61) و”إي. أل 71” (EL71)، بحزمة واسعة من التقنيات الحديثة ضمن تصميم أنيق. وقد تم تطوير هذه المجموعة من الهواتف خصيصاً لتلبية متطلبات العملاء الذين يركزون على الشكل والأداء في هواتفهم.

وتجمع علامة “بنكيو سيمنز” بين خبرات شركة “بنكيو” في مجال تطبيقات الوسائط المتعددة وتصاميمها الحائزة على جوائز عالمية من جهة، والتقنيات الهندسية ومعايير الجودة التي تشتهر بها شركة “سيمنز” من جهة أخرى، حيث أنها تسعى إلى طرح أجهزة جديدة بمعدل أسرع من قبل بغية تلبية متطلبات العملاء والاستفادة من معدلات انتشار الهواتف النقالة العالية التي تتميز بها أسواق المنطقة. وقد رسخت الشركة مكانتها الرائدة في قطاع الهواتف النقالة على أثر إطلاقها 12 منتجاً جديداً خلال هذا الموسم.

وقال نجيب قازي، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق في شركة “بنكيو سيمنز”: “يرغب العملاء في الوقت الراهن بالحصول على هواتف أنيقة تقدم لهم أحدث الميزات. ونجحت شركتنا، من خلال مكانتها الرائدة في قطاع الاتصالات اللاسلكية، في مواكبة اتجاهات الأسواق وتلبية متطلبات العملاء. وساهمت مجموعتنا الجديدة من الهواتف النقالة المبتكرة في إعادة صياغة معايير تطوير هذه المنتجات على المستوى العالمي، حيث تم تصميمها لتقديم أعلى مستويات الأداء”.

ويتميز طراز “إي. أف 81” بسماكة لا تتعدى 15.9 ملم وتصميم قابل للطي من المغنيزيوم. ويتوافق هذا الطراز مع “نظام الاتصالات النقالة العالمي” (Universal Mobile Telecommunications System) وهو مزود بشاشتي عرض كبيرة ملونة وكاميرا قابلة للتدوير تتيح إجراء الاتصالات المرئية، بدقة تبلغ 2 ميغا بيكسل ومقرب رقمي بدرجة 5×. ويتميز هذا الجهاز بسهولة استخدامه وسرعته العالية.

وتم تزويد هذا الجهاز بذاكرة بسعة 64 ميغا بايت قابلة للزيادة إلى 1 غيغا بايت باستخدام بطاقات الذاكرة المحمية المصغرة (Micro-SD-Card). كما أنه مزود ببرنامج عرض لملفات الوسائط المتعددة (Media Player) يدعم كافة التنسيقات إضافة إلى برمجيات متخصصة مثل “موبي بوكت ريدرز” (Mobipocket Readers) و”مايكرو سوفت بلوتوث ريموت كونترول” (Microsoft Bluetooth Remote Control) و”نيوز تو موبايل” (News2Mobile).

من جهة أخرى، يتميز طراز “إي 61” بتصميم مدمج وهو مزود بمشغل لملفات الموسيقى بما فيها “أم. بي. 3” (MP3) وسواها من التنسيقات، حيث أنه يوفر للمستخدم تجربة موسيقية فريدة. ويعتبر هذا الجهاز قطعة فنية نظراً لحجمه المدمج والعناية الدقيقة بالتفاصيل في تصميمه. ويضم الهاتف كاميرا من طراز “في. جي. إيه” (VGA) في نهايته ومقرب ورقمي بدرجة 2×/4×. وهو مزود بكابل من نوع “دي. سي. إيه-130” (DCA-130) لنقل البيانات وملفات الموسيقى ونغمات الرنين من وإلى الكمبيوتر بسهولة. كما تم تزويد هذا الجهاز، الحاصل على جائزة “آي. إف. ديزاين 2006” (IF-Design Award 2006)، والذي يتميز بسهولة الاستخدام بذاكرة ثابتة بسعة 1 غيغا بايت ولعبتين مسليتين.

أما بالنسبة للطراز “إي. أل 71″، فيبلغ عرضه 16.5 ملم وهو قابل للفتح ومجهز بشاشة عرض بإضاءة متوهجة من قياس 2 بوصة ونظام ألوان ذي 262.114 لوناً، ما يتيح دقة عرض عالية للنصوص والصور. وتم تزويد هذا الهاتف سهل الاستخدام بكاميرا رقمية بدقة 1.3 ميغا بيكسل وإضاءة من نوع “أل. إي. دي” (LED)، كما أنه يضم برنامج لتشغيل ملفات الموسيقى بما فيها “أم. بي. 3″ و”إيه. سي. سي. ++” (ACC++). ويتوافق هذا الطراز مع حزمة من الملحقات بما فيها سماعة أذن وعدة سيارة تعملان بتقنية “بلوتوث” وكابل موسيقى من نوع “آي. إتش. أم. 100” (IHM-100) يتيح وصل الجهاز بأنظمة الصوت.

ويتميز طراز “أس 88” بكاميرا رقمية بدقة 2 ميغا بيكسل وتركيز أوتوماتيكي على الصورة ومقرب رقمي من قياس 16× وبرنامج لمعالجة الصور وإضاءة من نوع “أل. إي. دي” لالتقاط صور جيدة حتى في ظروف الإضاءة الضعيفة. ويمكن استعراض الصور ومقاطع الفيديو بدقة عالية على شاشة العرض من نوع “أكتيف ماتركس أو. أل. إي. دي” (Active Matrix OLED) بقياس 2 بوصة ونظام ألوان ذي 262.114 لوناً ودقة تصل إلى 176×220 بيكسل.

كما تم تزويد الجهاز بكاميرا ذات زاوية عريضة تبلغ 170 درجة، تسمح باستعراض الصور والأفلام خلال تصويرها على شاشة العرض. وتتيح هذه الكاميرا التقاط أفلام الفيديو بدقة عالية وتحفظها بتنسيق “أم. بي. إي. جي. 4” (MPEG4). وتم تزويد الهاتف ببرنامج لتشغيل ملفات الموسيقى بما فيها “أم. بي. 3” ونظام صوت محيط ثلاثي الأبعاد (3D Surround Sound). وقد حصل هذا الجهاز أيضاً على جائزة “آي. إف. ديزاين 2006” تقديراً لتصميمه المتميز.

وركزت الشركة في تصميمها للطراز “أس 68” على عاملي الجودة والوضوح. ويوفر هذا الهاتف ثلاثي الموجة، الذي تبلغ سماكته 13 ملم، كافة التقنيات الحديثة التي تعزز أداءه الوظيفي في مجال الاتصال الصوتي. كما أنه يتميز برسوميات واضحة تسهل استخدامه ويضم شاشة عرض ملونة بقياس 1.8 بوصة ومكبرات صوت ثنائية تسمح بالتحدث دون الحاجة لإمساكه ونظام نغمات رنين ذي 64 نغمة. كما يتوافق هذا الطراز مع حزمة من ملحقات “بنكيو سيمنز” بما فيها سماعة أذن وعدة سيارة تعملان بتقنية “بلوتوث”.

وأضاف قازي: “تعدى استخدام الهاتف النقال من قبل شرائح العملاء اليافعين والبالغين النمط التقليدي، حيث لم يعد ينظر إليه كمجرد أداة لتسيير الأعمال فحسب بل كوسيلة للتسلية والحصول على المعلومات. ونتوقع أن تشهد مجموعتنا الجديدة من الهواتف النقالة اهتماماً كبيراً من قبل العملاء الشباب في الإمارات، ممن يرغبون بالحصول على جهاز يتميز بتصميمه الأنيق ويوفر خيارات التسلية والترفيه”.

  • 4675
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE