×
×

“إبسون” تطلق طابعة صور جديدة لقطاع مستخدمي المنازل في الشرق الأوسط

أعلنت “إبسون”(Epson)، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول التصوير والطباعة الرقمية، عن إطلاقها لطابعة جديدة”، في أسواق منطقة الشرق الأوسط. وتجمع “ستايلس فوتو آر340” Epson Stylus Photo R340)) بين سهولة الاستخدام والتصميم الأنيق والجودة العالية في طباعة الصور. وتم تصميم الطابعة الجديدة لتلبي مختلف احتياجات هواة التصوير الرقمي وهي مزودة بشاشة عرض 2.4 بوصة تسمح بتحرير الصور قبل طباعتها.

وتتيح الطابعة الجديدة للمستخدمين مجالاً واسعاً من خيارات تحرير الصور دون وصلها بجهاز الكمبيوتر، بما فيها ضبط التباين والإضاءة والصبغة والإشباع اللوني واستخدام الفلاتر واختيار تصاميم الطباعة. كما يمكن طباعة الصور بسهولة وبشكل مباشر من بطاقات الذاكرة أو الكاميرات الرقمية المتوافقة مع تقنية “بكتشر بريدج” (PicBridge) أو وصلة ” يو. إس. بي” (USB) أو الهواتف النقالة بواسطة تقنية “بلوتوث” (Bluetooth).

وبإمكان “ستايلس فوتو آر340” طباعة صور تضاهي جودتها تلك المظهرة في مختبرات الصور. كما يوفر نظام “مايكرو بيزو” (Micro Pieso) دقة بمقدار 5760×1400 نقطة في البوصة، بينما تضمن تقنية “فاريبل سايزد دروبليت” (Variable-sized Droplet)، التي تنتج نقطة حبر صغيرة لا يتعدى قياسها 2 بيكوليتر، طباعة دقيقة للصور المتموجة والواضحة على السواء.

وتطبع “ستايلس فوتو آر340” الصور من قياس 10×15 سم بدقة عالية في أقل من دقيقة. كما يمكنها طباعة الصور لغاية قياس “إيه. 4” باستخدام تقنية التكبير المعتمدة في المخابر على ورق من نوع “إبسون ألترا جلوسي” (Epson Ultra Glossy) أو “بريميوم جلوسي فوتو بيبر” (Premium Glossy Photo Paper) الخاص بالطباعة اللماعة، وذلك بوصلها مع الكمبيوتر أو من دونه.

وتمتاز طابعة “ستايلس فوتو آر340” بوجود ستة خراطيش منفصلة للأحبار، الأمر الذي يتيح استبدال كل لون على حدة في حال نفاذه دون الحاجة لاستبدال كافة الأحبار مما يساهم في تخفيض التكاليف. كما أنها مزودة بميزة الطباعة المباشرة على الأقراص المضغوطة لإنتاج أقراص “سي. دي” (CD) و”دي. في. دي” (DVD) بتصاميم احترافية باستخدام برنامج “إبسون برنت سي. دي” (Epson Print CD).

وتم تزويد “إبسون ستايلس فوتو آر 340” بتقنية “فوتو إنهانس” (PhotoEnhance)، لمعالجة الصور، وهي تعتبر مثالية للأشخاص الذين لايملكون خبرة سابقة ببرامج معالجة الصور. وتقوم هذه التقنية بتحديد نوع المشهد في الصورة الرقمية ثم تعيد ضبط الألوان وفقاً لذلك لطباعة صور ذات جودة عالية في كل مرة على حدة. وعندما يتم تحديد صورة للوجه مثلاً، تقوم تقنية “فوتو إنهانس” (PhotoEnhance)، بتفتيح الدرجات اللونية للبشرة وتنعيم التباين اللوني. وبشكل مشابه عندما يتم تحديد منظر طبيعي يزداد التباين اللوني وتبرز تفاصيل الصورة وتصبح الألوان أكثر إشباعاً.

وتأتي طابعة “إبسون ستايلس فوتو آر 340” مع “حزمة إبسون للإبتكار” (Epson Creativity Suite)، التي يستطيع المستخدم من خلالها تحرير ومعالجة الصور وضبط حجمها ودقتها وإرسالها عبر البريد الالكتروني أونشرها على الإنترنت.

وقال خليل الدلو، مديرعام شركة “إبسون الشرق الأوسط”: “صممت طابعة “إبسون ستايلس فوتو آر 340” لتلبية احتياجات قطاع المستخدمين المنزليين الراغبين بالحصول على صور عالية الدقة. ومع تحول العملاء في الشرق الأوسط إلى التصوير الرقمي، ستساهم هذه الطابعة الاقتصادية بتلبية احتياجاتهم من خلال توفير صور عالية الجودة بتكلفة اقتصادية، وذلك بالاعتماد على تقنياتها المبتكرة مثل وجود ستة خراطيش للأحبار وتكنولوجيا “إبسون” الرائدة في طباعة الصور وواجهة استخدام سهلة”.

  • 3692
  • طابعات وماسحات
  • printers-scanners-news
Dubai, UAE