×
×

بينكيو تطلق طابعة متعددة الوظائف لتلبية حاجات هواة التصوير

أطلقت بينكيو BenQ، الشركة العالمية المتخصصة في منتجات الحياة العصرية الرقمية، أول جهاز متعدد الوظائف من إنتاجها يهدف إلى تلبية احتياجات هواة التصوير في المنطقة. وتمكن الطابعة الجديدة CM3500 المستخدمين من مسح، وطباعة، ونسخ الصور بوضوحٍ ودقة عاليين.

ويمكن للمستخدمين طباعة صورهم من خلال استخدام قاريء بطاقات الذاكرة الموجود في الطابعة، أو من خلال الكاميرات الرقمية التي يتم ربطها بالطابعة باستخدام سلك USB. وتحتوي الطابعة CM3500، والتي روعي في تصميمها سهولة الاستخدام، على العديد من الوظائف السهلة التي تهدف إلى تسهيل التعامل مع الطابعة. وتوفر لوحة التحكم في الطابعة، بهدف تسهيل عملية النسخ، نفاذاً مباشراً إلى عددٍ من الإعدادات مثل تلك التي تتعلق بحجم الورق، وجودة الطباعة. كما توفر لوحة التحكم أيضاً زر تحكم سريع يمكن من خلاله إجراء مسح للصورة بضغطةٍ واحدة. وتمكن تقنية بينكيو الحصرية FCC ) تقنية التعويض عن اللون الباهت) الطابعة من استرجاع الصور الباهتة من خلال الضغط على الزر السحري Magic Photo في لوحة التحكم، ومن ثم الضغط على الزر Color Copy. ويمكن تحويل الصور فقيرة الألوان إلى صور ممتلئة بالألوان والحيوية، من خلال استخدام برنامج إدارة الصور الفريد من بينكيو.

وفي هذا الصدد، قال روبرت دنغ، المدير التنفيذي لدى بينكيو الشرق الأوسط وأفريقيا: ” سيستمر الطلب على الطابعات الملونة متعددة الوظائف بالارتفاع، حسب ما تشير إليه الميول الظاهرة في السوق، في حين يمر سوق الطابعات الأخرى التي تقوم بوظيفة واحدة بآخر مراحل نموه. ويتوقع أن يتوقف الطلب على طابعات الليزر غير الملونة عن الارتفاع، وأن يتناقص بعد ذلك بالترافق مع تناقص في الطلب على الأنواع الأخرى من الطابعات، مع ازدياد الطلب على الطابعات متعددة الوظائف. ويمكننا اعتبار سوق تقنيات التصوير سوقاً تنافسياً بشكل كبير، وذلك مع ازدياد مبيعات الكاميرات الرقمية بنسبة 60% على المستوى العالمي. وستعزز منتجات مثل CM3500 من موقع بينكيو الريادي في الحقبة الرقمية التي نعيشها”.

ويستخدم تصميم الشركة الحصري عناصر التسخين المزدوج لتوليد فقاعتين من الحبر، مما يحسن الدقة التوجيهية للحبر عندما يتم توجيهه إلى الورقة خلال عملية الطباعة. وتم تزويد الطابعة، التي صممت لاستقطاب هواة التصوير، بميزة PicBridge والتي تمكن المستخدمين من الطباعة مباشرة من الكاميرا الرقمية، بالإضافة إلى قاريء لكروت الذاكرة.
وأضاف دنغ: ” يرغب عملاؤنا في الحصول على صورٍ أكثر دقة، ووضوحاً، وسحراً من ذي قبل. وتلبي الطابعة CM3500 كل هذه المتطلبات. وتقوم بينكيو دائماً بوضع معايير تقنية جديدة في مجال الطباعة الرقمية في المنطقة. وفي العام 2006، سنستمر في ريادة سوق الطباعة الرقمية المحلي”.

  • 3688
  • طابعات وماسحات
  • printers-scanners-news
Dubai, UAE