×
×

سيمانتك تتمكن من سد ثغرات خطيرة في برامجها الأمنية

تمكنت شركة سيمانتك (Symantec) خلال الأسبوع الفائت من توفير حزم إصلاحية لعدد كبير من الثغرات التي هددت منتجاتها من البرامج المكافحة للفيروسات، والتي كان بالإمكان اختراقها من قبل أي هجوم فيروسي على الإنترنت.

وطلبت الشركة من مستخدمي برامجها Symantec AntiVirus وCorporate Edition وSymantec Client Security تحميل التحديثات المناسبة في أقرب فرصة لحماية برامجهم. غير أن فنسنت ويفير، المدير المسؤول بالشركة عاد وطمأن المستخدمين الثلاثاء قائلاً أن المستخدمين ليسوا تحت ضغط كبير نظراً لعدم وجود تهديدات فيروسية ملحة في الوقت الحالي.

كانت شركة eEye Digital Security قد كشفت عن خلل في برامج سيمانتك. فقد أعلنت الشركة أنها تمكنت من رصد ثغرة أمنية قد تكون باباً مفتوحاً أمام أي هجوم محتمل من قبل الهاكرز للهجوم على أي جهاز كمبيوتر. ونظراً للانتشار الكبير الذي تحققه برامج سيمانتك حول العالم، فقد سبب إعلان eEye Digital Security ذعراً هائلاً في أوساط المستخدمين الذين خشوا على نظمهم من أي هجوم محتمل.

وإدراكاً منها لحاجة المستخدمين للحصول على حزمة إصلاحية لعلاج الخلل المعلن عنه، عملت سيمانتك جاهدة طيلة نهاية الأسبوع لتوفير الحل. وقال ويفير “منذ الإعلان عن موضع الخلل، أعلنا حالة طوارئ في الشركة وتمكن من توفير الحزم الإصلاحية اللازمة”.
ويشبه الخبراء استخدام برنامج مكافحة فيروسات غير ملائم بوضع مقتنياتك الثمينة في متناول اللصوص. ومنذ تمكنت مايكروسوفت من علاج المشكلات الأمنية الجدية التي تم اكتشافها في النسخ المتوالية من برنامج التشغيل Windows الخاص بها، أصبح الهاكرز في نهم بحثاً عن ثغرات أمنية جديدة تمكنهم من اختراق أنظمة الأمان على الأجهزة والشبكات، وهو أمر تدركه سيمانتك جيداً، حسب تطمينات مديرها المسؤول.
يقول ويفير أن سيمانتك تعلم جيداً الخطر الذي يشكله الهاكرز حول العالم. “نحن نرصد بدقة ما يجري حول العالم ونعمل جاهدين على سد أية ثغرات محتملة”.

ووفرت سيمانتك نسخاً إنجليزية من حزمها الإصلاحية، ويعكف خبراؤها حالياً على إنتاج نسخ باللغات الأخرى لطرحها في الأسواق في أقرب وقت.

  • 1496
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE