×
×

أيه أم دي AMD تستثمر 2.5 مليار دولار في ألمانيا لتوسيع إنتاج المعالجات فئة 300 مم

أعلنت أيه أم دي (AMD (NYSE: اليوم عن خططها لتوسيع قدرتها في تصنيع المعالجات المجهرية، مايكرو، على مدى السنوات الثلاث المقبلة وذلك بإضافة إمكانيات إنتاج رقائق فئة 300 مليميتر في دريسدين من خلال تنفيذ ثلاثة مشاريع جديدة. وسوف يبدأ الإنتاج في أحدث مرفق تصنيع في أيه إم دي من خلال عملية تطوير رئيسية خضع لها مصنع الشركة الحالي المعروف بالاسم فاب 30 والذي سيصبح اسمه فاب 38. إن عملية التحول في التصنيع من الرقائق 200 مم إلى 300 مم ستفسح المجال لمضاعفة إنتاج هذه الرقائق. وبالإضافة إلى ذلك، فإن شركة أيه إم دي سوف تقوم أيضاً بتوسيع قدرة الإنتاج في المصنع فاب 36 فئة 300 مم وستبني غرفة نظيفة جديدة لتلبية متطلبات الإنتاج والفحص المتزايدة في المصنع، التي تعتبر إحدى المراحل النهائية في عملية التصنيع حيث يتم إعداد الرقائق للنقل إلى مرحلة التغليف. وتخطط أيه إم دي لاستثمار ما مجموعه 2.5 مليار دولارفي مشاريع توسيع مصنع دريسدين من أجل المضي قـُدماً في زيادة عمليات التصنيع الابتكارية بشكل كبير لتلبية احتياجات الزبائن المتزايدة.

ويقول هكتور رويز، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي في أيه إم دي “مع استمرار الطلب العالمي على منتجات أيه إم دي، فإننا نزيد قدراتنا في التصنيع بشكل ذكي لتلبية الاحتياجات المتزايدة للزبائن. ولتحقيق هذا الهدف، فإننا نتبع خطة طموحة للاستثمار في هذا العمل وتوسيع سقف معدلات قدراتنا في التصنيع في دريسدين. وهذه الاستثمارات الاستراتيجية تلقي الضوء على مدى أهمية ألمانيا بشكل خاص وأوروبا بشكل عام لمستقبل أيه إم دي كشركة منافسة. وإننا نتوقع أن يستمر الزخم والطلب على منتجات أيه إم دي ، الأمر الذي سيعززه موقعنا الريادي على صعيد التكنولوجيا والتزامنا بما يطلبه المستهلك من الإبداع، وكذلك موجة التدقيق والفحص العالمية التي تتسم بمنع الاحتكار والتي ستضمن وجود أسواق تتميز بالمنافسة الفعلية.”

وسوف تقوم أيه إم دي بتخفيض تصنيع الرقائق فئة 200 مم في النصف الثاني من العام 2007، وذلك مع بدء الاستعدادات للقفز في تصنيع الرقائق 300 مم في تقنيات معالجة عمليات (65 نانو ميتر) في المصنع فاب 38 بنهاية عام 2007. ومن خلال الجمع بين المعدات التي تعتبر أحدث ما توصلت إليه التقنية، والصناعة الدقيقة الآلية (APM) وتضافر جهود أهالي دريسدين، فإن هذا المصنع سوف ينتج أحدث جيل من معالجات أيه إم دي المجهرية، ليصل إلى طاقته الإنتاجية الكاملة في نهاية عام 2008. وستذهب النسبة الأكبر من الاستثمار إلى المعدات الجديدة في المصنع فاب 38. وستبني أيه إم دي أيضاً مرفق غرفة نظيفة جديد في مجمع دريسدين لتلبية متطلبات الإنتاج والفحص التي ستدعم مرفقي التصنيع الاثنين. وفي السابق كانت مرافق “الغرفة لنظيفة” لنشاطات الإنتاج والفحص موجودة داخل المصنعين فاب 30 و فاب 36. وبنقل هذه المرافق إلى مكان جديد في عام 2007، فإن أيه إم دي ستكون لها القدرة على توسيع مجال الإنتاج إلى حده الأقصى في المصنعين فاب 36 و فاب 38، مما يؤدي إلى زيادة الإنتاج والطاقة. وتتوفر في هذه المشاريع الثلاثة القدرة على زيادة التصنيع في مجمع دريسدين إلى طاقته القصوى، التي ستبدأ في إنتاج 45.000 وحدة من الرقائق فئة 300 ملم بنهاية العام 2008.
وقال داريل أوستراندر، النائب الأول للرئيس لشؤون التكنولوجيا المنطقية والتصنيع وقطاع حلول المعالجات المجهرية: “إننا بإضافتنا للمصنع فاب 36، نكون في شركة أيه إم دي قد خطونا خطوة رئيسية إلى الأمام، في زيادة حجم إنتاج ومستوى تصنيعنا العالمي، وإننا بهذا الإعلان نرفع سقف الإنتاج إلى مستوى أعلى. وفيما نتطلع إلى مراحل متقدمة في التقنية تصل إلى قياس (45 نانوميتر) وأقل ، فإن القدرة على الاستمرار في تقديم هذه التقنيات بمستويات عالمية سيوفر للزبائن إمكانيات متطورة وذكية في التصنيع وبشكل لا يصدق، بحيث نستطيع الاستمرار في التكيف مع الطلبات المتزايدة على منتجات أيه إم دي”.

  • 4665
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE