×
×

مايكروسوفت تستعين بالجنس اللطيف للترويج لخدمة إكس بوكس لايف

يبدو أن عالم الألعاب الإلكترونية لن يكون بعد الآن مجالًا محتكرًا من قبل العنصر الرجالي فحسب بعيدًا عن اهتمامات المرأة، فقد قرر الجنس اللطيف من خلال مجموعة من النساء المهتمين بمجال الألعاب الإلكترونية منافسة الرجال في هذا المجال المليء بالإيرادات والمكاسب العالية، غير مكتفيات بأن تكون مجرد بطلة في أحد الألعاب مثل لعبة “Tomb Raider”.

وتتكون هذه المجموعة من مبرمجات ومصممات وطلاب في المعاهد التقنية وأعضاء من مهن مختلفة. ويرى السيد أنتوني بوركيز، الأستاذ بجامعة جنوب كاليفورنيا والمتخصص في مادة إنتاج ألعاب الفيديو أنه لكي تنضج هذه الصناعة وتتقدم، يجب ألا تقتصر على الرجال فقء حيث صرح قائلاً “من المنظور التجاري، سيكون مثمرًا جدًا إشراك النساء في هذا المجال بشكل أكثر فعالية.”

وقد قامت أمبر دالتون وأختها التوأم بإنشاء جمعية نسائية لمحبي ألعاب الفيديو باسم “PMS Clan” وذلك في عام 2002، والتي تمكنت من جذب ما يقرب عن 500 سيدة وفتاة من مختلف الأعمار، وذلك بهدف إنشاء جبهة لها تأثير على سوق ألعاب الفيديو التي ما يزال العنصر الرجالي هو المسيطر بها. إلى جانب تنظيم مسابقات مع لاعبين من الرجال لإثبات جدارتهم في هذا المجال.

وقد لفتت هذه الجمعية انتباه عملاق الصناعات الإلكترونية مايكروسوفت التي استعانت بهذه المجموعة النسائية في تقديم مزايا أكس بوكس لايف Xbox Live وذلك خلال معرض الإلكترونيات الترفيهية E3 الذي عقد في شهر مايو من هذا العام. وقد أشاد المتحدث الرسمي لخدمة أكس بوكس لايف التابعة لمايكروسوفت بأسلوب لعب العضوات الجاد والجيد الذي يستحق الإعجاب.

ولم تكن مايكروسوفت هي الشركة الوحيدة التي فكرت في الاستعانة بلاعبات للترويج عن منتجاتها، بل لقد قامت شركة يوبي سوفت بتكوين فريق مكون من لاعبات محترفات تحت اسم “Frag Dolls”، يقمن بالترويج عن الألعاب الجديدة والمشاركة في منافسات ومسابقات باسم الشركة.

  • 191
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE