×
×

أمريكا اون لاين تعتزم منح مستخدميها حق تغيير عناوين نطاق بريدهم الإلكتروني

تعكف شركة أمريكا اون لاين حاليًا على اختبار برنامج من شأنه تمكين مشتركيها من تعديل عناوين بريدهم الالكتروني من خلال اختيار اسم نطاق جديد بدلا من aol.com. ويمكن للمستخدمين المهتمين ببرنامج أمريكا أون لاين الجديد MyeAddress الذي ما زال تحت الاختبار ليجدوا العديد من المعلومات المتعلقة به. كذلك يمكنهم الاشتراك به عبر الإنترنت.

وتأتي تلك الخطوة ضمن المساعي التي تقوم بها شركة أمريكا أون لاين لاجتذاب المستخدمين وللحفاظ على المستخدمين الحاليين. يذكر أن العديد من المستخدمين في السنوات القليلة السابقة قد انتقلوا من محدودية خدمة الاتصال بالإنترنت عبر الخطوط الهاتفية الخاصة بشركة أمريكا أون لاين إلى رحابة اتصال الإنترنت السريع الذي تقدمه شركات توفير خدمات الإنترنت ISP الأخرى.

ومن الجدير بالذكر أن تغيير النطاق لن يؤثر بأي حال من الأحوال علي اشتراك المستخدم، حيث أن كلمة المرور ستظل كما هي كما هو الحال مع صندوق البريد الوارد ومحتوياته. وسيكمن الفارق الوحيد الذي سيحدثه هذا التغيير أن كل الرسائل الذي سيبعثها المستخدم ستحمل اسم النطاق الجديد. بينما سيتمكن المستخدم من استقبال كل الرسائل المبعوثة إلى كلا النطاقين القديم والحديث في نفس صندوق البريد الوارد.

يذكر أن شركة أمريكا أون لاين قد وضحت بما لا يدع مجالاً للشك أن جميع النطاقات التي ستكون في فترة الاختبار سيتم إلغاءها مباشرة بعد فترة الاختبار. لذلك حثت المشاركين في الاختبارات على اختيار أسماء غير ذات أهمية لهم لأنها بعد فترة الاختبار لن يتم التعامل بها. وبالنسبة للمشاركة في الاختبار فهي مجانية بالنسبة لمشتركي امريكا اون لاين ولكنها محدودة. أما عند انتهاء الفترة التجريبية، فسيكون الاشتراك المدفوع متاحًا أمام جميع المستخدمين في برنامج MyeAddress.

يذكر أن شركة AOL تقدم هذا البرنامج بالتعاون مع شركة Affinity Internet والتي ستقوم بالإشراف علي عمليات التسجيل طبقا لما أعلنتهAOL , وقد أعلنت الشركة أن مشتركي هذا البرنامج سيتمكنون من استخدام نفس الاسم كاسم لموقع إنترنت. وهي خاصية لم تخضع للاختبار في الفترة التجريبية الحالية. وستقوم شركة Affinity Internet أيضًا بتقديم خدمات ويب للمواقع.

يذكر أن شركة AOL أنهت الربع الأول من هذا العام ولديها من المستخدمين ما بلغ عددهم 18.6 مليون مشترك في الولايات المتحدة. أي أقل من الربع الأول لعام 2005 بمقدار 3.1 مليون مستخدم. فلقد كان عدد مستخدميها في نفس الفترة من عام 2004 نحو 24 مليون مستخدم.

وعلي الرغم من الجهود التي تبذلها شركة أمريكا أون لاين في تحديث خدماتها لاستعاده هيبتها ومكانتها في السوق، إلا إن الأرقام والمؤشرات الحديثة تشير إلى صعوبة وطول الطريق أمامها. حيث انخفض الدخل الإجمالي ليصل إلى 2 مليار دولار بنسبة انخفاض 7 % من جراء انخفاض دخل الاشتراكات بنحو 13%. أما بالنسبة للدخل العائد من عمليات التشغيل فقد انخفض بنسبة 14 % ليصل إلى 269 مليون دولار .

  • 2793
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE