×
×

ميكرون تكشف النقاب عن شريحة متناهية الصغر للكاميرات والهواتف المحمولة

تعتزم شركة ميكرون كشف النقاب عن شريحة رقمية بحجم الأصبع والذي من شأنه تمكين كاميرات الأجهزة الجيبية والهواتف المحمولة لالتقاط مجموعة من 10 صور فوتوغرافية فائقة الجودة أو فيديو فائق الجودة في ثانية واحدة.

ومن المتوقع أن يظهر حساس الصور الرقمي بدقة 8 ميغا بكسل الجديد في أوائل العام المقبل في مصانع شركة ميكرون في إيداهوا وإيطاليا في مقر الشركة هناك.

أما بالنسبة للأجهزة التي ستستخدم هذه الشريحة الجديدة، فستصل العملاء في أواخر عام 2007. وستجلب هذه الشريحة العديد من المزايا إلى الأجهزة التي سيتم تضمينها فيها مثل السرعة العالية وإمكانية التصوير الفوتوغرافي الرقمي فائق الدقة وهي المزايا التي غالبًا ما تتواجد في الكاميرات العاكسة أحادية العدسة باهظة الثمن.

والشريحة الجديدة هي نوع من الشرائح المعروفة باسم أشباه الموصلات CMOS. وهي شريحة وصفها المحللون على إنها ستتحدى هيمنة الأجهزة أو حساسات CCD التقليدية. خاصة لأن شرائح CMOS ترشد استهلاك الطاقة واقتصادية ومتعددة الاستخدامات. يذكر أن هذه الشريحة تُستخدم أيضًا في شرائح الذاكرة والمعالجات متناهية الصغر.

إلا أن كريس شوت مدير الأبحاث بشركة IDC لحلول التصوير الرقمي علق قائلاً أن استخدام الشرائح الجديدة في كاميرات المستهلكين قد يستغرق بعض الوقت. فمعظم الكاميرات الرقمية يتم تصنيعها في اليابان وتميل الشركات المصنعة هناك لشراء حساسات الصور من الموردين اليابانيين، وهي غالبًا حساسات من شرائح CCD.

هذا وتتمتع شريحة ميكرون الجديدة بمعالج أسرع من شأنه القضاء على عيب فترات الانتظار المعتادة بين تصوير صورة وأخرى. مما يعني أنه سيصبح بإمكان المستخدمين التقاط حتى 10 صور في الثانية بدقة 8 ميغا بكسل أو 30 إطارًا في الثانية بدقة 2 ميغا بكسل.

ويمكن طباعة ملف الصورة الرقمية 2 ميغا بكسل بتنسيق 4×6 المعتاد بدون أي تشوش. بينما يمكن طباعة الصور بدقة 8 ميغا بكسل بالتنسيق الأكبر 8×10 بدون فقدان الجودة. كذلك تسمح معدل الالتقاط السريع للشريحة ودقتها الفائقة للكاميرات الأصغر بدمج مزايا مثل تثبيت الصور والتركيز التلقائي السريع والزووم الرقمي ذي جودة أفضل وتسجيل فيديو HD.

  • 1128
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE