×
×

“ماسونلايت ملتيميديا” تطرح مفهوماً مبتكراً في القطاعات الإعلانية لمحلات التجزئة في الشرق الأوسط

أعلنت “ماسونلايت ملتيميديا” (Masonlite Multimedia), الشركة المتخصصة في مجال توفير المنتجات متعددة الوسائط في منطقة الشرق الأوسط, عن إطلاقها “ويسبرينغ ويندوز” (Whispering Windows), التقنية الثورية التي تتيح تحويل الزجاج والسطوح القاسية إلى مصدر للأصوات. وجرى تطوير هذه التقنية, التي تُطلق للمرة الأولى في المنطقة, من قبل “في أونيك” (FeOnic), الشركة المتخصصة في تصميم وتطوير وإدارة المنتجات التي ترتكز على الأفكار الإبداعية.

وزوّدت التقنية “ويسبرينغ ويندوز”, التي يمكن تطبيقها في مختلف القطاعات الإعلانية لمحلات بيع المفرق, بمكبر للصوت ونظام تحكم أوتوماتيكي يسمح لمستوى الصوت الصادر عن الزجاج والسطوح أن يبقى ضمن المستوى المعقول وبالتالي تقليل معدلات الضوضاء. ويساهم هذا الأمر في إضافة بُعداً جديداً على صناعة الصوتيات وبالأخص في المصادر الصوتية التي يمكن استخدامها في هذا القطاع.

وقال روب بارتوس, المدير الشريك في “ماسونلايت ملتيميديا”: “تعد “ويسبرينغ ويندوز” إحدى التقنيات الحديثة التي تحوّل السطوح إلى مكبرات للصوت. وستحدث هذه التقنية الجديدة ثورة في عالم الإعلان ضمن محلات بيع المفرق, حيث يشهد هذا القطاع نمواً ملحوظاً ويواجه منافسة كبيرة. ويحرص أصحاب المحلات التجارية على تبني أحدث المفاهيم الدعائية المبتكرة للترويج لاستثماراتهم الخاصة”.

وأضاف بارتوس: “تعتمد معظم منتجات قطع الكمبيوتر ذات الوسائط المتعددة المستخدمة في القطاع الإعلاني على التقنيات المتوفرة حالياً. ومن النادر أن نلحظ منتجات لا تتطابق مع غيرها, فعلى سبيل المثال نرى في الأسواق شاشات البلازما من “أبل ماك” (Apple Mac) والشاشات التي تعتمد على تقنية اللمس من “مايكرو تاتش” (Micro Touch) منذ حوالي أكثر من عشرين عاماً, مما يجعل “ويسبرينغ ويندوز” من المنتجات المبتكرة الفريدة التي لا تشبه غيرها. ويسرّنا الإعلان عن إطلاق هذه التقنية في المنطقة”.

وتعليقاً على ذلك, قال كريس ثيس, المدير التنفيذي في “ميديا زيست” (MediaZest), الشركة الحاملة لترخيص تطبيقات “ويسبرينغ ويندوز” في كافة أنحاء العالم: “يسرّنا أن يقع الاختيار على “ماسونلايت ملتيميديا” لإطلاق تقنيتنا الثورية “ويسبرينغ ويندوز” في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد نمواً ملحوظاً في قطاع بيع المفرق, الأمر الذي زاد من المتطلبات الإعلانية المتعلقة بنوافذ المحلات التجارية وجدرانها. ولقد لمسنا اهتماماً متزايداً بهذه التقنية من قبل أصحاب المحلات التجارية في المملكة المتحدة وأوروبا, ما يدفعنا إلى إطلاقه في دول أخرى في العالم”.

وحسب آخر التقارير, ازداد عدد المحلات التجارية في الإمارات زيادة مضطردة. وتأتي دبي في الصدارة, حيث أنه من المتوقع خلال الخمس سنوات القادمة أن تقفز حصة دبي من المحلات التجارية مقارنة مع بقية أنحاء الدولة بنسبة 34% والتي تصل اليوم إلى 17%. كما أنه يتوقع أن تزداد الاستثمارات في قطاع التجزئة في دبي ليصل إلى 10 مليون دولار أمريكي خلال العام 2010. ويفرض هذا الأمر على أصحاب المحلات أن يواكبوا النمو المضطرد في مجال تجارة التجزئة وأعداد المتزايد للعملاء من خلال تبني أحدث التقنيات المبتكرة.

وأضاف بارتوس: “تستحوذ تجارة التجزئة على أكثر من 45% من الناتج المحلي الإجمالي لأي اقتصاد في العالم. ويشهد هذا القطاع في الإمارات العربية نمواً ملموساً من حيث الحجم والأرباح المتصاعدة الذي جاءت نتيجة تدفق السياح المتزايد. وتستقطب المراكز التجارية ومحلات بيع المفرق كافة المستهلكين من كافة أنحاء العالم, حيث تعرض لهم أفضل البضائع وبأرخص الأسعار. ويعتبر “ويسبرينغ ويندوز” حلاً مثالياً يسمح للأفراد بمشاهدة وسماع التعليقات على البضائع”.

  • 4594
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE