×
×

دراسة تؤكد وجود علاقة وثيقة بين انتشار الفيروسات والبحث بالإنترنت

صرحت شركة مكافي أمس أن هناك علاقة وثيقة بين انتشار البرامج التجسسية والفيروسات وبين محركات البحث. وجاءت هذه التصريحات بناء على الدراسة التي أجرتها شركة الحماية مكافي والتي أظهرت أن حتى كلمات البحث البريئة يمكن أن تأتي بمواقع تحمل العديد من الفيروسات.

ولقد شملت هذه الدراسة خمس محركات بحث كبرى (غوغل وياهو وMSN وAOL وAsk) في الفترة ما بين يناير وحتى أبريل. ولقد وجد الباحثون أن جميع محركات البحث هذه بدون استثناء قد تأتي بمواقع إنترنت خطيرة حتى عند البحث عن كلمات عادية جدًا.

والأسوأ من ذلك، عند البحث عن كلمات مثل “شاشات التوقف المجانية” و”الموسيقى الرقمية” و”برامج معروفة” و”المغنون”، كان هناك 72% من المواقع التي تظهر في نتائج البحث تحمل روابط لفيروسات وبرامح تجسس.

وبشكل عام، بلغ متوسط النسبة المئوية 5%، 3% لنتائج البحث و9% للإعلانات. ولقد قارن الباحثون هذه النسب مع حقيقة أن 2% من 3.3 مليون موقع معروف عنهم أنهم من ناشري الفيروسات والبرامج الخبيثة.

وتطرح هذه الدراسة سؤالاً عما إذا كان عمالقة البحث الخمسة يبذلون جهدًَا كافيًا لمكافحة مسألة البرامج الخبيثة والفيروسات في نتائج البحث التي يظهرونها. وهو السؤال الذي ظل معلقًا بعد أن تباينت ردود أفعال الشركات الخمس على نتائج هذه الدراسة، فمنهم من أشار بإصبع الاتهام إلى البرامج المضادة للفيروسات ومنهم من رفض التعليق كلية.

وأيًا كانت المبررات، فيعتقد الباحثون أنه من حق المستخدم أن ينعم ببحث آمن على الإنترنت دون أن يتهدده أكبر خطر على الإنترنت، الفيروسات والبرامج الخبيثة.

  • 3242
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE