×
×

فرض غرامة مالية على شركة كودا لإرسالها رسائل غير مرغوب بها

أدانت وكالة التجارة الفيدرالية هذا الأسبوع شركة كوداك بتهمة إرسال رسائل غير مرغوب بها Spam لأكثر من 2 مليون شخص. والأسوأ من ذلك، أن هذه الرسائل الإلكترونية لم تجعل خيار إلغاء الاشتراك بهذه القائمة البريدية متاحًا للمستلمين.

لهذا ستدفع شركة كوداك غرامة قدرها 26 ألف و331 دولارًا لوكالة التجارة الفيدرالية. وتعتبر هذه الغرامة صغيرة مقارنة بالغرامات التي فرضت على شركات أخرى في الماضي. وبرأت شركة كوداك نفسها من هذه التهمة على لسان المتحدث الرسمية باسم الشركة ليز سكانلون والتي قالت “أن هذا الأمر حدث منذ عام ونصف وكان نتيجة لعطل فني بسيط في أنظمة الكمبيوتر الخاصة بها، مما أدى إلى إزالة نص إلغاء الاشتراك من البريد الإلكتروني.”

يذكر أن شركة كوداك أعلنت هذا العام عن أرباح الربع السنوي الأول والتي وصلت إلى 2.88 بليون دولار أمريكي في المبيعات بصافي خسارة تقدر بـ 298 مليون دولار أمريكي. ولقد ارتفعت مبيعات كاميراتها الرقمية بنسبة جيدة 29%.

وتأتي هذه العقوبة بعد أن أصبحت رسائل Spam مشكلة العصر وهناك عدد كبير من الشركات التي تتخذ إجراءات صارمة وعلى نطاق واسع لكل من تسول له نفسه ويرسل رسائل Spam وذلك في إطار الجهود المبذولة لمكافحة هذا النوع من الرسائل. يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية هي أكبر دولة مصدرة لرسائل Spam وقريبًا ما ستلحق بها الصين لتصبح ثاني أكبر الدول المصدرة لرسائل Spam.

  • 2078
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE