×
×

جهاز ألعاب نينتندو يخطف الأضواء من أجهزة سوني ومايكروسوفت

سرق جهاز ألعاب الفيديو نينتندو الجديد، وي الأضواء في معرض الألعاب الإلكتروني E3 على الرغم من اعتبار العديدين له بأنه ليس على قدم المساواة مع أجهزة الألعاب الأخرى لأنه أقل من الأجهزة المنافسة من حيث خصائص الوسائط المتعددة والرسومات فائقة الدقة.

فلقد وصلت فقرة “انتظر لتجرب” جهاز الألعاب وي إلى 4 ساعات مقارنة بثلاثين دقيقة فقط لجهاز ألعاب سوني بلاي ستيشن ثري. وسيتم طرح الجهازين في الأسواق في وقت لاحق من هذا العام. ولكن هناك فارق جوهري كبير بين الجهازين وهو أن سعر جهاز وي سيكون أقل بكثير من الأجهزة المنافسة.

ويتميز جهاز وي بوحدة التحكم الحساسة للحركة التي تبدو مثل وحدة التحكم عن بعد الخاصة بالتلفاز إلى حد بعيد ويسمح للمستخدم بتحريك اللعبة على الشاشة. الأمر الذي وصفه أحد المستخدمين الذي وقف في الطابور منتظرًا دوره لمدة ثلاث ساعات على إنه أكبر حدث في المعرض نظرًا لانفرادها بجهاز التحكم هذا.

فعلى عكس كل أجهزة ألعاب الجيل التالي الأخرى، لا يدعم وي الرسومات فائقة الجودة ولم يقدم وعودًا بمواد الوسائط المتعددة فائقة الجودة، بل وعد المستخدمون بتجربة ممتعة وفريدة في ألعاب الفيديو وعلى الرغم من اعتراف شركة نينندو أن جهاز ألعابها ليس منافسًا مباشرًا لأجهزة الألعاب الأخرى مثل بلاي ستيشن ثري الخاص بشركة سوني ومايكروسوفت إكس بوكس 360، إلا إنه خطف الأضواء من هذه الأجهزة بكل تأكيد.

وعلى الرغم من أن شركة نينتندو توقعت أن يجذب جهازها العديدين، لكنها ذهلت من العدد الغفير الذي أقبل على جهاز ألعابها. فمن كثر المقبلين على تجربة الجهاز، اضطرت شركة نينتندو أن تمنع المستخدمين من الوقوف في الصف من الساعة الثالثة ظهرًا خاصة ولأن هذا كان آخر أيام المعرض. وهو الأمر الذي أكده أحد حراس الأمن عندما قال أن الصف في أي وقت من الأوقات لم يكن يقل عدده عن 1500 شخص أبدًا.

هل كان الأمر يستحق كل هذا الانتظار والوقوف في هذا الصف الطويل؟ نعم، هذه كانت إجابة مات روجرز وستيف بولينجر الذين انتظروا لما يقرب من ثلاث ساعات حتى على الرغم من وقوفهم الصف بمجرد افتتاح المعرض في هذا اليوم.

  • 171
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE