×
×

آي بي إم تشارك في تمويل مركز أبحاث النانو الجديد

ألقت آي بي إم بثقلها خلف مشروع أبحاث جديد يجري إنشاؤه حالياً في معهد رينسيلير بوليتيكنيك في خطوة تهدف إلى الارتقاء بتكنولوجيا النانو الحديثة. وتم تصميم “مركز أبحاث تكنولوجيا النانو” بتكلفة تصل إلى 100 مليون دولار أميركي، ويقع مقره في شارع تروي بمدينة نيويورك الأميركية، لتدعيم الأبحاث الخاصة التي تهدف إلى تصغير الأجهزة التي تستخدم من قبل صناع التكنولوجيا، ومن بينها شرائح الكمبيوتر، بغرض إتاحة الفرصة لصناعات أخرى لاستكشاف استخدامات جديدة للتكنولوجيا متناهية الصغر.

ويعتبر الكمبيوتر الجديد IBM BluGene الذي تنتجه شركة الكمبيوتر العملاقة أحد أهم المركز الجديد. ويعتقد على نطاق واسع أن هذا الكمبيوتر، الذي يقول صانعوه أنه سيكون قادراً على القيام بما يقرب من 70 تريليون عملية حسابية في الثانية، وهي سرعة كفيلة بوضعه في المرتبة الأولى كأسرع جهاز كمبيوتر في العالم.

ويقول هيرب شولتز، مدير المبيعات المسؤول عن BluGene في آي بي إم “لإجراء عمليات لردود أفعال الجزيئات، وهو الأساس الذي تقوم عليه تكنولوجيا النانو، أعتقد أن الباحثين سيكونون بحاجة للقدرات الكبيرة التي يوفرها BluGene. أعتقد أيضاً أنه ستوجد العديد والعديد من التطبيقات التي ستقوم بالأساس على BluGene خلال العقد القادم”.

ويعتقد شولتز أن الاستعانة بالكمبيوتر الصغير الجديد BluGene لحل المشكلات الحسابية، من قبيل حل مشكلات قانون مور (Moore Law)، سيفتح آفاقاً جديدة للعمل في الصناعات المختلفة. وللتوضيح، فإن قانون مور عبارة عن ملاحظات قام بها جوردون مور، الشريك المؤسس لشركة إنتل (Intel) العملاقة لصناعة شرائح الكمبيوتر في العام 1965. ويقول مور في ملاحظاته أن عدد الموصلات في البوصة المربعة على الدوائر المتكاملة سيتضاعف عددها عاماً بعد عام، وهو ما يعني مضاعفة عدد الشرائح وزيادة قوتها.

ويقول شولتز أيضاً أن القدرة على تصميم وإنتاج أشباه موصلات أسرع وأصغر حجماً وأقل تكلفة، أصبح أمراً ضرورياً للعمل باستخدام قانون مور.

ويضيف شولتز أن هذا الأمر سيحتل موقع الصدارة ضمن قائمة أولويات المركز الجديد. “هناك حد أدنى لحجم الأسلاك التي يمكن استخدامها في أشباه الموصلات، ونأمل أن نتمكن من استخدام تكنولوجيا النانو لإنشاء بوابات تحويل جديدة للتأثير على كل من حجم الشريحة وسرعتها”.

سيكون مركز الأبحاث الجديد أيضاً مصدراً هاماً لكافة الشركات على اختلاف أحجامها لاستخدام أجهزة كمبيوتر ذات قوة هائلة والاستفادة من خبرات العاملين لدراسة جوانب من قبيل ديناميكية الحركة في السوائل والجيل التالي من الإطارات والمحركات المستخدمة في علم الطيران.

وإضافة إلى جهود آي بي إم، تضم قائمة المساهمين في مركز الأبحاث الجديد شركة كادينس ديزاين سيستمز (Cadence Design Systems)، وهي إحدى الشركات المنتجة لبرامج تصميم الإلكترونيات، وشركة إيه إم دي (AMD) المصنعة لشرائح الكمبيوتر.

  • 170
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE