×
×

محللون: نينتندو أكبر الفائزين في معرض E3 الثاني عشر

حاز جهاز الألعاب الجديد وي (Wii) من إنتاج شركة نينتيندو العالمية على أعلى الدرجات من قبل زوار معرض ألعاب الفيديو الشهير E3 الذي اختتم أعماله مؤخراً في مدينة لوس أنجيلس الأميركية. وتفوق وي على جهازي بلايستيشن 3 الخاص بشركة سوني وإكس بوكس 360 من إنتاج مايكروسوفت.

وتفوق وي على نظرائه من أنظمة الألعاب الأخرى لسهولة التحكم الشديدة فيه وحساسيته المفرطة، إضافة إلى ابتعاده عن الحركات العنيفة، بينما لم يحقق الإصدار الجديد من بلايستيشن المردود المتوقع. وكان أصدق دليل على النجاح الهائل للجهاز الجديد هو تدفق العشرات من عشاق ألعاب الفيديو إلى جناح شركة نينتيندو في المعرض ووقوفهم في صفوف طويلة انتظاراً للحصول على فرصة الدخول والتمتع بمشاهدة وي الجديد.

على الجانب الآخر، لم يكن عدد المقبلين على جناح سوني في المعرض لمشاهدة النسخة الجديدة من بلايستيشن كبيراً، ولعل تأخر صدور بلايستيشن 3 يكون سبباً في تلك النتيجة الضعيفة لواحدة من كبريات شركات التكنولوجيا في العالم. وتقول تيريسا هولت، وهي إحدى زائرات المعرض وجاءت من ولاية تكساس في أقصى جنوب الولايات المتحدة “أنا سعيدة لتجربتي نسخة وي الجديدة، برغم اضطراري للوقوف طويلاً في انتظار الدخول إلى جناح نينتيندو”.

وكشف استطلاع سريع لآراء زوار المعرض ممن قاموا بتجربة بلايستيشن 3 عن إعجاب الغالبية العظمى بمدى واقعية المشاهد التي يحتويها النظام، إضافة إلى السرعة الكبيرة التي تميز الإصدار الجديد عن سابقيه، لكن كان هناك ما يشبه الإجماع على أنه لم يكن يستحق كل هذا الانتظار، كما عبروا عن سخطهم من السعر المبالغ فيه من قبل سوني.

ويقول أحد المستطلع رأيهم، ويدعى جيف سوبول من كندا، أن بلايستيشن 3، الذي وضعت سوني فيه محرك أقراص تبلغ سعته 20 جيجابايت وحددت له سعراً يبلغ 400 دولاراً للنسخة الواحدة داخل الولايات المتحدة، ليس سوى نسخة عرجاء لن يقبل أي عاشق لألعاب الفيديو يحترم نفسه اقتناءها.

وكانت سوني قد أعلنت عن إصدارها نسخة معدلة أكثر تميزاً من بلايستيشن 3 تبلغ سعة محرك الأقراص بها 60 جيجابايت وحددت لها سعراً يبلغ 599 دولاراً في انتظار طرحها نهاية العام الحالي، وفق ما أعلنه مسؤولو الشركة اليابانية العملاقة.
في المقابل، أقدمت مايكروسوفت بالفعل على طرح جهازها الجديد إكس بوكس 360 في الأسواق الأميركية بسعر 299 دولاراً للنسخة، مع إضافة مائة دولار أخرى للحصول على محرك أقراص أكبر.

ويعود الكندي سوبول ليصف بلايستيشن 3 بأنه نظام ضعيف، مضيفاً أنه لا يحتوي على ميزات أكثر من تلك الموجودة في إكس بوكس الذي تصنعه مايكروسوفت.
لكن المنظر كان مختلفاً كلياً في جناح وي، حيث اصطف الزائرون للتعرف على الجهاز الجديد. ووصف أحدهم وي بأنه رائع، ومشيراً بإعجاب شديد إلى انسيابية ذراع التحكم التي تشبه يد البندقية. وتابع الزائر، ويدعى مات كالاواي “إنه نظام يستحق الاقتناء، لقد جربته مع أصدقائي، خاصة لعبة التنس، أعجبت إعجاباً شديداً بالمرونة المتوفرة في ذراع التحكم”. وتابع “إنه مميز، أعتقد أنه يصلح للاستخدام المنزلي”

من جانبها وصفت نينتندو جهازها الجديد بأنه باكورة إنتاج تكنولوجيا حديثة من شأنها إحداث ثورة في عالم ألعاب الفيديو وإغراء أعداد أكبر من عشاق ألعاب الفيديو لاقتناء الجهاز الجديد، خاصة مع المرونة الكبيرة المتوفرة في ذراع التحكم.

ويعبر كابيدي موريشيدا، أحد زوار جناح وي عن الجهاز الجديد بقوله “إنه متعة حقيقية، أنا شخصياً معجب به، إنه عودة بعالم ألعاب الفيديو إلى البساطة والسهولة”. ومن بين الألعاب التي يحتوي عليها النظام الجديد لعبة الذكاء “برين إيدج”.

كما ستقوم نينتندو بطرح نسخة جديدة من لعبتها الشهيرة “أسطورة زيلدا” ليتمكن اللاعبون من ممارستها على نظام وي الجديد. وقامت شركة يوبيسوفت (Ubisoft) الفرنسية بتصميم لعبة حركية جديد أطلقت عليها اسم “الحديد الأحمر” لطرحها في الأسواق مع وي.

لم تحدد نينتندو بعد سعراً لنظام وي، لكن إشاعات سرت في المعرض تقول بأنه سيكون أرخص من بلايستيشن 3 وقريباً في السعر من إكس بوكس 360.

ويتفق المحللون في الرأي مع الزوار، حيث استبعد هيروشدي كاميدي من شركة كيه بي سي سيكيوريتيز (KBC Securities) اليابانية أن يكون لسوني التفوق هذه المرة. “الاختيار المنطقي أمام المستخدمين هو شراء نظام وي من نينتندو، فسعره ممتاز”. وأعرب المحلل الياباني عن اعتقاده أن تحقق مايكروسوفت وسوني القدر ذاته من المبيعات”.

  • 1127
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE