×
×

يوروبلاست ميدل إيست تستثمر 10 مليون لإنشاء مقر جديد

وقعّت شركة “يوروبلاست ميدل إيست” مؤخراً اتفاقية مع مجمع التقنية في دبي لإقامة منشأة بتكلفة 10 ملايين درهم على مساحة 8000 متر مربع داخل المجمع. وستضم المنشأة مصنعاً متخصصاً لتجميع وصيانة وتطوير منتجات الشركة ومعداتها المخصصة لقطاع النفط والغاز ومرافق لتجميع واختبار المعدات.

وتعرف شركة “يوروبلاست ميدل إيست” بخبرتها الواسعة في قطاع النفط والغاز، وسيتيح لها موقعها الجديد تلبية متطلبات أسواق منطقة الشرق الأوسط من المعدات المتخصصة عالية الدقة. وتتميز منتجات الشركة بحزمة من الحلول تراعي معايير حماية وسلامة البيئة.

وقال عبد الله البنا، المدير التجاري لمجمع التقنية بدبي: ” يمثل قرار الشركة بافتتاح مركز إقليمي لها في مجمع التقنية بدبي إضافة هامة إلى قائمة الشركات العالمية المتواجدة في المجمع، خاصة وأن الشركة تعتبر إحدى أبرز الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع معدات الصناعات النفطية. وفي ظل الطفرة الاقتصادية التي تشهدها المنطقة تتزايد الحاجة إلى إيجاد معدات عالية التقنية في قطاع النفط والغاز. وفي ضوء ذلك، سينعكس تواجد مقر لـ”يوروبلاست” في المجمع بشكل إيجابي على عمليات الشركة في منطقة الشرق الأوسط. ويسعدنا التعاون معها وتوفير جميع خدمات الدعم المطلوبة لتنفيذ عملياتها بسهولة”.

وأضاف البنا: “يضم مجمع التقنية حالياً نخبة من كبرى الشركات على صعيد العالم في القطاعات التقنية المتخصصة. ونلتزم بتقديم أرقى معايير الخدمات والبنية التحتية التي تتناسب مع احتياجات الصناعات عالية الدقة إضافة إلى مجموعة كبيرة من الحوافز والميزات، الأمر الذي يشجع العديد من الشركات الصناعية المتخصصة على إقامة مركز لعملياتها في المجمع”.

وتتطلع “يوروبلاست” إلى إقامة مركز تقني متكامل داخل المجمع يعتبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. وسيتيح المركز الجديد لعملاء الشركة اختبار معدات النفط والغاز والتعرف على ميزات أدائها قبل شرائها. كما ستضم المنشأة الجديدة قسماً للأبحاث والتطوير يتخصص في تطوير معدات مخصصة لتلبية احتياجات العملاء الذين لا يجدون متطلباتهم في المعدات القياسية التي توفرها الشركة.

وقال كبير خضر، مدير إدارة “يوروبلاست ميدل إيست”: “يعد مجمع التقنية في دبي مقراً مثالياً لمنشآت الصناعات الدقيقة، وهو ما شجع الكثير من الشركات العالمية على إقامة مراكز لها ضمنه. ويوفر المجمع فرصاً كبيرة للشركات التي تتطلع إلى بدء استثمارات رابحة في دبي وإلى تعزيز مكانتها في الأسواق العالمية، كما أنه يتمتع بموقع جغرافي استراتيجي يتيح لنا الوصول إلى أسواق إمارتي دبي وأبوظبي بمنتهى السهولة، واللتان تضمان نخبة من أهم عملائنا. علاوة على ذلك، البنية التحتية المتطورة وقرب المجمع من مطار جبل علي الدولي الذي يجري العمل على إنشائه، تعتبر جميعاً مزايا هامة ساهمت في اختيارنا لمجمع التقنية ليكون مقراً لعملياتنا”.

وأضاف خضر: “ستركز منشأتنا الجديدة على تلبية متطلبات عملائنا في أسواق الشرق الأوسط حيث أننا نطمح لأن يكون لدينا مركز تقني متطور داخل المجمع يعمل على إنتاج وطرح الحلول للمشاكل المتنوعة وغير القياسية المتعلقة بتخفيض نفقات قطاع النفط والغاز”.

وستواصل الشركة ابتكار حلول جديدة لمشاريع النفط والغاز بما يتناسب مع معايير أمن وسلامة البيئة من خلال مبنى مخصص للأبحاث والتطوير. وبغية الوصول إلى هذه الأهداف بأقصر وقت ممكن فإن الشركة تعتمد على الموارد التقنية المتاحة في المجمع.

وتم تطوير مجمع التقنية بدبي ليصبح المقر الرئيسي للصناعات عالية الدقة في المنطقة وهو يوفر حزمة من التسهيلات والخدمات للصناعيين بما في ذلك إمكانية إتمام جميع الإجراءات عبر منفذ موحد. ويحظى المجمع الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط بدعم من حكومة دبي والعديد من شركات القطاع الخاص وشبه الخاص في الإمارة.

  • 4559
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE