×
×

موزيلا تقرر التخلي عن إحدى مزايا فايرفوكس في الإصدار المقبل

في الوقت التي أصبحت فيه شركة مايكروسوفت الهدف المفضل للنقاد بسبب نظام تشغيلها ويندوز فيستا، يبدو أن مستعرض الإنترنت فايرفوكس الذي تنتجه شركة موزيلا على وشك الانضمام إلى قافلة المغضوب عليهم.

فلقد قررت شركة موزيلا التخلي عن إحدى المزايا الرئيسية الجديدة من الإصدار فايرفوكس 2.0 وذلك لضمان طرح التحديث في الموعد المقرر له في الربع الثالث من عام 2006 وذلك بحسب ما نشر على منتدى مطوري المستعرض في أوائل هذا الأسبوع.

فعلى الرغم من أن ميزة التي تسمى “Places” قد سبق وتم طرحها في الإصدار التجريبي فايرفوكس ألفا، إلا إنه لن يتم تضمينها في الإصدار 2.0. وبرر المدير الهندسي بشركة موزيلا مايك شروبفر هذا القرار برغبة الشركة في عدم التسرع بطرح الميزة المذكورة على حساب الجودة. لهذا فضلوا التريث قليلاً حتى يتم طرح الميزة في أعلى جودة مرغوبة لها.

ولقد أثار هذا الخبر فور الإعلان عنه عن موجة من الانتقادات والتي ظهرت جلية على المجموعة الإخبارية mozilla.feedback. حيث عبر البعض عن إحباطهم من هذا القرار قائلين أنه لن يكون هناك فرق كبير بين إصدار فايرفوكس 2.0 والإصدار الذي يسبقه.

إلا أن شروبفر حاول طمأنة هؤلاء المستخدمين قائلاً أن إصدار فايرفوكس 2.0 ما زال سيتمتع بالعديد من الميزات المطورة غير الموجودة في نظيره السابق مثل الحماية والاستعراض المبوب وRSS والكفاءة. يذكر أنه من المقرر طرح إصدار فايروفوكس 2.0 في التاسع من مايو الحالي.

  • 2776
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE