×
×

باحثان كنديان يحذران من نوع جديد من رسائل spam

حذر الباحثون بإحدى الجامعات الكندية من أن فلاتر الرسائل الإعلانية غير المرغوب فيها (Spam) قد لا تكون كافية لحظر هذا النوع من الرسائل. خاصة بعد أن طور المرسلين لمثل هذه الرسائل من أنفسهم وابتكروا وسائل للتخفي تحت قناع رسائل عادية من الأصدقاء.

فلقد أعلن كلا من جون أيكوك الأستاذ المساعد بكلية كالجاري الكندية وتلميذه ناثان فريس في المؤتمر السنوي الخامس عشر للمؤسسة الأوروبية لأبحاث مكافحة فيروسات الكمبيوتر الذي عقد بألمانيا أمس، أنه من الممكن إنشاء نوع جديد من رسائل Spam التي قد تتجاوز أفضل الفلاتر الموجودة على ساحة الإنترنت في الوقت الحالي كما لن يكتشفها مستخدمي الإنترنت المحنكين الذين لا ينخدعون بمثل هذه الرسائل في الغالب.

فغالبًا ما تكتشف هذه الفلاتر هذا النوع من الرسائل من خلال عاملين، الأول هو مجيئها من مصدر مجهول واحتوائها على محتويات إعلانية واضحة. أما الجيل المقبل من هذه الرسائل فستتخفى على نفس هيئة الرسائل التي تتلقاها من أصدقائك بتضمين التوقيعات الشخصية والأخطاء الإملائية وما إلى ذلك من صفات تتسم بها الرسائل الشخصية. وذلك بعد أن تقوم أجهزة الكمبيوتر المرسلة لهذه الرسائل والمعروفة باسم زومبي بمراقبة الرسائل الشخصية للمستخدم ثم محاكاتها.

هذا ولقد صرح أيكوك أنه على الرغم من أن مرسلي رسائل Spam لم يستخدموا هذه الوسائل حتى الآن، إلا إنهم توقعوا أن يحدث ذلك قريبًا.

  • 1474
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE