×
×

إنتل تعدّ لإطلاق برنامج قنوات توزيعية جديد

دبي, الإمارات العربية المتحدة, 29 أبريل 2006- أعلنت شركة إنتل عن توقعها بأن يؤدي إطلاق برنامج شركاء قنوات إنتل التوزيعية (Intel® Channel Partner Program) الجديد, إلى تقديم المزيد من المنافع لزبائنها، وتمكينهم من تعزيز موقعهم التنافسي في القطاعات المتنامية بسرعة من السوق. وستكشف إنتل النقاب عن برنامجها الجديد خلال سلسلة مؤتمرات قنوات إنتل المزمع عقدها عبر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويقول معن أحمديه، مدير المبيعات والتوزيع في إنتل لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا: “من الجلي اليوم أن متطلبات الزبائن هي ما يوجه دفة التقنيات التي تسهم في توفير المزيد من القدرات والتنوع والمرونة”.

ويردف معن قائلاً: “تمثل تقنيات النواة الثنائية من إنتل أحدث المنصات التي من شأنها أن تلبي هذه المتطلبات, وترمي خطتنا إلى تعزيز موقع قنواتنا التنافسي في السوق، وذلك بتقديم الحلول المرتكزة إلى أحدث المنصات وأكثرها قوة”.

ويتابع: “ولكي نساعد شركاءنا في القنوات التوزيعية على جني ثمار حلول إنتل المبتكرة, فقد قمنا بتصميم برنامج شركاء قنوات إنتل الجديد ليوفر لمراكز إعادة البيع مجموعة من الفوائد التجارية والتقنية والتسويقية، الضرورية لتمكينهم من تقديم منصات مرتكزة إلى الحلول, بغية تنمية أعمالهم ومواءمتها مع علامة إنتل التجارية الجديدة”.

ويضيف معن بأن البرنامج الجديد – ذو المستويات الثلاثة – سيشجع المزيد من التعاون والمرونة بين أعضائه الأساسيين (premium members), وسيتيح فرص نمو كبيرة أمام أعضائه المسجلين (registered members) الذين سيكتسبون العديد من المهارات من خلال مصادر إنتل على الإنترنت.

يقول معن: “سنركز في العام 2006 على العديد من مبادرات التوسع الجديدة لمساعدة القنوات التوزيعية على تحقيق نجاحات أكبر، فمع تطور التكنولوجيا وزيادة تعقيداتها, نجد أن متطلبات الزبائن لم تعد تقتصر على الحصول على ’صناديق’ فقط. إن إنتل تقود اليوم نقلة صناعية نحو التركيز على حلول المنصات, ولهذا فهي تدعم قنوات التوزيع بطيف من الفوائد التي تمكنهم من تقديم حلول مرتكزة إلى المنصات, وليس مجرد الاكتفاء بتقديم المنتجات”.

تطرق أحمديه أيضاً إلى جهود إنتل الحثيثة لتسريع نمو الحوسبة النقالة، حيث تشكل مبادرة إنتل لقابلية التبديل (Intel® Interchangeability Initiative), حجر الزاوية في تلك الجهود. وتهدف هذه المبادرة لجعل مكونات الحواسيب المحمولة عناصر قياسية، وتمتاز المبادرة بشموليتها على مستوى الصناعة.

يقول معن: “مع ازدياد فوائد الحوسبة النقالة على مدى السنوات القليلة الماضية، والتي نعزو جزءاً منها إلى الإمكانات الجديدة التي قدمتها تقنية إنتل سنترينو (Intel® Centrino®) النقالة، فإن شركائنا في مراكز إعادة البيع والقنوات التوزيعية يلحون علينا بضرورة تقديم نموذج أعمال للحواسيب المحمولة على غرار نموذج تجميع الحواسيب الشخصية المكتبية, على أن يشمل هذا النموذج الجديد مقاييس للمكونات والبنية التحتية معاً”.

وتشكل معالجات إنتل الجديدة, ذات النواة الثنائية والمصنعة باستخدام تقنية إنتل عيار 65 نانومتر الرائدة, جوهر المنصات الأحدث الموجهة للحواسيب المحمولة والمكتبية.

ويتابع معن: “تشمل مجموعة المعالجات الجديدة المعالج إنتل كور ديوو (Intel® Core™ Duo) الذي يمتاز بتصميمه الفريد، وذلك بوجود معالجين في غلاف واحد يقارب قياسه تقريباً قياس طابع بريدي كبير, ويزاوج بين مستويات جديدة من الأداء مع فاعلية لم يسبق لها مثيل في استهلاك الطاقة, ليكون بذلك مصدر إلهامٍ للعديد من تصاميم الحواسيب المحمولة والشخصية المبتكرة. ولهذا فإن المعالج إنتل كور ديوو يعزز تكنولوجيا إنتل سنترينو ديوو النقالة”.

“من ناحية أخرى, نجد المعالج إنتل بينتيوم دي (the Intel® Pentium® D), وهو معالج جديد ثنائي النواة مصمم للحواسيب الشخصية المكتبية, يمكنه تقديم أداء أفضل في مجالات تعددية المهام, وتعدد المستخدمين, واستخدامات الترفيه مثل تنزيل الملفات الموسيقية, وتحرير الصور والفيديو, وترميز الصوت”.

سيقدم برنامج شركاء قنوات إنتل التوزيعية الجديد مزايا وفوائد عديدة لأعضائه، ومنها بوابة ويب التي أعيد تصميمها بحيث تكون أسهل في التصفح, ومحتوى يمكن تخصيصه ليتلائم مع تفضيلات كل عضو بعينه, والعديد من الدورات التدريبية عبر الإنترنت والدورات التدريبية الخصوصية لتحسين مهاراتهم التقنية والتجارية, والمزيد من إمكانيات الوصول إلى مصادر إنتل، بالإضافة إلى العديد من الشعارات الخاصة بمستويات العضوية، تساعد الأعضاء على إشهار عضويتهم في برنامج شركاء قنوات إنتل التوزيعية وبيان علاقتهم المميزة مع الشركة.

وسيخصص طاقم عمل لدى إنتل لإقامة اتصالات شخصية مع الأعضاء الأساسيين والأعضاء المشاركين في البرنامج، لتلبية متطلباتهم التجارية. وتعمل إنتل أيضاً على تحسين العديد من عناصر البرنامج الراهنة، مثل تسهيل الوصول إلى علامات إنتل التجارية الجديدة, وذلك من خلال برنامج “إنتل في الداخل” (Intel Inside), والعديد من مزايا الدعم الفني الإضافية عبر الإنترنت.

  • 4530
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE