×
×

شرطة نيويورك تنشر أكثر من 500 كاميرا رقمية في أنحاء الولاية لمكافحة الإرهاب

أعلنت إدارة الشرطة في مدينة نيويورك الأمريكية أنها ستقاوم الإرهاب وستضع حدًا لارتفاع نسب ومعدل الجرائم من خلال كاميرات الفيديو اللاسلكية التي نشرتها في شوارع الولاية.

حيث نقلت الخطوة الأولى إلى حيز التنفيذ من خلال تركيب أكثر من 500 كاميرا رقمية وصلت تكلفتها 9 ملايين دولار في شوارع نيويورك. وتعلق إدارة المدينة آمالها على الدعم الذي طلبته والذي يقدر بـ 81.5 دولار لإضافة مئات الكاميرات لتسهيل عمل الشرطة وإكمال منظومة الأشراف والأمان في العديد من أنحاء المدينة.

ويؤكد المسئولون أن هذا الدعم سيكون له أثرًا ملحوظًا علي التعزيز من وسائل الحماية والمراقبة ليستتب الأمن في نيويورك، والتي تعد بمثابة الجبهة الأولي لمكافحة الإرهاب خصوصا بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

ونظرًا لاجتياح حمى مكافحة الإرهاب سائر أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، لا تعد هذه الإجراءات فريدة من نوعها حيث أن العديد من الولايات الأمريكية تنتهج هذا النهج م. فلقد اتخذت العديد من الولايات الأخرى مثل واشنطون وشيكاغو وفيلادلفيا تدابيرًا واحتياطات مماثلة.

ويبدو أن هذه الخوف المرضي الذي انتاب الأمريكيون مؤخرًا لم يكن سببًا كافيًا ليقنع المدافعين عن الحرية الشخصية. حيث أعرب البعض عن قلقهم من أن تتسبب هذه الكاميرا في انتهاك خصوصية الشعب الأمريكية وحقهم في الحصول على عالمهم الخاص بعيدًا عن التدخلات الأمنية. لكن شرطة ولاية نيويورك هدأت مخاوفهم قائلة أن هذه الكاميرات تتواجد في المناطق العامة والمكشوفة فقط.

على صعيد آخر، نظر البعض إلى هذه التدابير نظرة تشاؤمية ظنًا منهم أنها لن تحقق النتائج الوردية المرجوة. فلقد صرحت دونا ليبرمان من اتحاد الحقوق المدنية أن هذا المشروع سيساعد الشرطة في عملها من خلال التعرف علي المشتبه فيهم وتتبعهم. لكنها أكدت في نفس الوقت علي عدم تأثير هذه الكاميرات علي معدل الجريمة مستشهدة بالتجربة البريطانية المماثلة حيث لم تتأثر معدلات الجريمة بهذه الوسائل الأمنية.

  • 2053
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE