×
×

وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة وآي بي إم تطلقان نظام كيدسمارت

قام اليوم معالي وزير التربية والتعليم الدكتور حنيف حسن بافتتاح أولى رياض الأطفال في الدولة المجهّزة بنظام كيدسمارت للتعليم المبكر من أي بي أم، وسط حضور فعاليات من قسم إدارة رياض الأطفال في الوزارة وحشد اعلامي وحكومي رفيع المستوى.

حضر من جانب الوزارة كل من سعادة الوكيل المساعد للادارة التربوية الأستاذة خولة المعلا ، والدكتورة فوزية بدري، مديرة إدارة رياض الأطفال، والأستاذ خليفة بن فارس مدير منطقة دبي التعليمية. وعن أي بي أم حضرالسيد براندون ريلي، مدير عام أي بي أم في أوروبا الشرقية والوسطى، والشرق الأوسط وسويسرا والنمسا، والسيد تكريم التهامي، المدير العام أي بي أم في الشرق الأوسط ومصر وباكستان ، والسيدة سيليا مور، مديرة برامج العلاقات الخارجية في شركة أي بي أم، في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

تتمثّل المبادرة بإهداء 50 وحدة من أجهزة كيدسمارت من أي بي أم إلى وزارة التربية والتعليم في الدولة. يتكون نظام كيدسمارت العالمي من آي بي إم من أجهزة حاسبات شخصية، حيث يقوم هذا النظام بتشجيع المشاركة والتعاون في التعلّم باستخدام أدوات برمجية مخصصة للأعمار المبكرة، وقد تم البدء به الآن في صفوف المستوى الثاني (KG2) من روضة الأطفال في مختلف المناطق من دبي وأبوظبي والشارقة وأم القيوين وعجمان.
و بهذه المناسبة،

قال معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية و التعليم :”أننا نؤمن بأهمية الدور الذي تلعبه تقنيات المعلومات في حياة أطفالنا منذ عمر مبكر. و تعزز هذه المبادرة من قدرات الأطفال على التعلم بواسطة التقنيات الحديثة، و هي جزء من استراتيجية وزارة التربية و التعليم لتطوير التعليم الحكومي في كافة المراحل الدراسية.” و أشاد الوزير بدعم شركة أي بي أم لهذا المشروع، و أثنى على مساهمتها فيه.

تتضمن مبادرة كيدسمارت إهداء خمسين جهازاً معد خصيصا للتعليم المبكر ومصمم من قبل آي بي إم بالإشتراك مع شركة ليتل تيكس Little Tikes المصنعة للتجهيزات الخاصة بالأطفال. حيث صممت الوحدات بطريقة تسمح لاثنين أو أكثر من الأطفال بالعمل معا، ليتشاركوا في تجارب التعلم الموجه من قبل برمجية تعليمية طورتها ريفرديب Riverdeep. تغطي هذه البرمجية، التي قد تمت ترجمتها إلى العربية، المهارات الأساسية في الرياضيات و العلوم و الكتابة والتفكير الإبداعي.

و بالإضافة إلى تقديم الأجهزة، قدمت شركة آي بي إم التدريب لمدرسات المراحل الأولى في رياض الأطفال المشاركة. و تقوم إدارة رياض الأطفال في الوزارة من جانبها بدعم النظام من خلال إدارة المشروع وتدريب

المدرسات و تقديم مجموعة مناسبة من موارد التعليم والإدارة، بالإضافة إلى العمل مع آي بي إم على اختيار رياض الأطفال التي تشارك في المشروع.

قال السيد تكريم التهامي، المدير العام، آي بي إم الشرق الأوسء مصر، وباكستان: “سوف يقوم نظام كيدسمارت بدور أساسي في تطوير التعليم المبكر والتعلم الإلكتروني إذ يجمع ما بين طرق التعلّم التقليدية والطرق الحديثة المبنية على المشاركة والتعاون والتفاعل ما بين الأطفال فيما بينهم من جهة والمدرّسة والأطفال من جهة أخرى . إننا نتوقع نتائج حسنة هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة” و أضاف قائلا: “إننا لفخورون جدا بالعمل مع وزارة التربية والتعليم من خلال تقديم مساهمة حقيقية لتحسين التعليم في السنوات الأولى للمجتمعات، إذ أننا نعتقد بأن التقنية بإمكانها تقديم فوائد حقيقية جمة و لكن الموارد عادة ما تكون العائق الرئيسي”.

يتضمن نظام كيدسمارت فرص تطوير و تدريب مستمرة للمعلمات في مجال رياض الأطفال، بما في ذلك الوصول إلى موقع كيدسمارت العالمي الذي تم تطويره بالإشتراك مع المركز الأمريكي للأطفال و التقنية US Centre for Children and Technology. يزود الموقع www.kidsmartearlylearning.org بموارد و دعم مستمرين للمدرسين والآباء وذلك باستخدام تقنية المعلومات و الإتصالات مع الأطفال الصغار، و هو موقع متعدد اللغات.
قامت آي بي إم بتطوير كيدسمارت KidSmart في عام 1999 لتقوم بتوسيع مدى برامج الشراكة مع قطاع التعليم لتغطية سنوات التعليم في رياض الأطفال، و ينتشر نظام كيدسمارت من آي بي إم حاليا في أكثر من 50 دولة حول العالم. وقد صمم هذا النظام خصيصا لسد الفجوة الرقمية التي تشهدها تقنية المعلومات.

و تم إهداء وحدات كيدسمارت لرياض الأطفال الحكومية كي يستطيع الأطفال الذين ليس لديهم سبيل للوصول إلى تقنية المعلومات الإستفادة من التعلم المتطور.

  • 4480
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE