×
×

أمريكا أون لاين تحظر الرسائل التي تعترض على نظام بريدها الإلكتروني الجديد

واجهت شركة أمريكا أون لاين انتقادات حادة إثر اكتشاف قيامها بحظر رسائل البريد الإلكتروني التي يرسلها موقع الويب الخاص بمجموعة الحقوق السياسية التي تعترض على النظام المدفوع الذي تعتزم شركة أمريكا أون لاين فرضه على خدمة بريدها الإلكتروني قريبًا.

يذكر أن شركة أمريكا أون لاين قررت فرض رسوم على المرسل لن تتعدى ربع سنت على كل رسالة ليتم توصيلها إلى مشتركي خدمتها للبريد الإلكتروني. وعلى الرغم من إنها لن تكون إجبارية، إلا أن المرسلين الذين لن يدفعوا هذه الرسوم لن يضمنون وصول رسائلهم إلى مستخدمي بريد AOL.

هذا ولقد تقدم 300 شخص تقريبًا بشكاوى للقائمين على إدارة العريضة “Dear AOL” أن رسائلهم التي تحمل العنوان “www.dearaol.com” ترتد إليهم مع تنويه بفشل إرسال رسائلهم. وهو الأمر الذي اعتبره المراقبون دليل على فرض الرقابة على الموقع. بينما وصفته شركة AOL على أن الأمر مجرد أحد خصائص نظام البريد الإلكتروني الذي يحظر بعض عناوين الإنترنت في رسائل البريد الإلكتروني.

يذكر أن أكثر من 350 ألف مستخدم و600 منظمة قد قام بتوقيع عريضة “Dear AOL” منذ طرحه في فبراير الماضي.

  • 2050
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE