×
×

السلطات الكويتية تداهم شركتين لتجارة الكمبيوتر

واصلت السلطات الكويتية جهودها الرامية إلى صون حقوق الملكية الفكرية والتي تستهدف الحد من عمليات تداول وبيع حلول برمجية غير مرخصة سواء من قبل الأفراد أو الشركات. وفي هذا الإطار, تمت مؤخراً مداهمة شركتين لتجارة الكمبيوتر متورطتين بتجارة برمجيات مستنسخة وأجهزة كمبيوتر محملة ببرمجيات غير أصلية. ونتج عن الحملة مصادرة قرصين صلبين يحتويان على برامج غير أصلية و 188 قرصاً مدمجاً محملاً ببرامج مستنسخة.

وتعمل دولة الكويت على إطلاق حملات توعية متعددة المحاور موجهة بشكل خاص إلى تجار وموزعي منتجات الكمبيوتر والمستخدمين النهائيين. وتهدف هذه الحملات إلى تسليط الضوء على الآثار السلبية لاعتماد برمجيات غير أصلية في الأنظمة المعلوماتية لما لها من تأثير سلبي على كفاءة أداء وإعتمادية هذه الأنظمة وإمكانية إهدار الإستثمارات التكنولوجية وتعرض المعلومات والأصول الإستراتيجية لخطر الفقدان.

وقال سعادة ابراهيم عبد المحسن النوح, الوكيل المساعد لشؤون الصحافة والمطبوعات في وزارة الإعلام الكويتية:” تعد هذه المداهمات إنذاراً مباشراً لكل من يستخدم برامج كمبيوتر مستنسخة. وقامت الشركات التي تم مداهمتها بمخالفة قوانين حماية الملكية الفكرية فيما يتعلق بإستخدامها لبرامج كمبيوتر بشكل غير قانوني وتداول هذه البرمجيات الغير أصلية. ويلزم القانون الكويتي الأفراد والشركات بتقديم أدلة ملموسة على أصالة البرامج التي تعتمدها في أنظمتها. وتساهم حملات المداهمة التي تقوم بها السلطات الكويتية في ايجاد بيئة مناسبة لإستقطاب الإستثمارات الأجنبية والمحلية وتشجيع الإبداعات الفكرية.”

وقال سكوت بتلر، المدير التنفيذي للإتحاد العربي لمكافحة القرصنة (AAA): “تعكس الحملات الأخيرة في دولة الكويت الأهمية الكبيرة التي توليها الدولة لقضية صون حقوق الملكية الفكرية للمبدعين والمطورين. وتساهم هذه الجهود في دفع عجلة تحول دولة الكويت إلى مجتمع رقمي قائم على المعرفة والتكنولوجيا, حيث باتت تستقطب العديد من المؤسسات الدولية الرائدة في مجال تطوير البرمجيات. وتستطيع الكويت تحقيق العديد من النتائج الإيجابية من خلال حماية الملكية الفكرية تتمثل في دعم قطاع تكنولوجيا المعلومات المحلي وتسريع معدلات النمو الإقتصادي بالإضافة إلى زيادة فرص العمل وتنويع الأنشطة الإقتصادية”.

ويعمل الإتحاد العربي لمكافحة القرصنة، بالتنسيق مع وزارة الإعلام في الكويت إلى جانب شركات نشر وتطوير برامج الكمبيوتر العالمية، على تكثيف العمل المشترك للحد من إنتشار ظاهرة النسخ غير المرخص لبرامج الكمبيوتر. كما يقوم الإتحاد بتنظيم حملات توعية تستهدف المستخدمين النهائيين لتعزيز الوعي العام بالآثار السلبية الناجمة عن استخدام حلول برمجية مستنسخة والتي تؤثر على مستويات أداء أجهزة الكمبيوتر.

وأضاف النوح: “تلتزم وزارة الإعلام في الكويت بالحفاظ على حقوق الملكية الفكرية. وتتمثل هذه الجهود بالحزم في ملاحقة العابثين بقوانين حماية الملكية الفكرية. وتساهم هذه المداهمات في تعزيز وعي مستخدمي أجهزة الكمبيوتر بأهمية استخدام برامج كمبيوتر أصلية حيث أن قانون حماية الملكية الفكرية في الكويت يقاضي أيضاً المستخدمين النهائيين”.

وأضاف بتلر: “يتحتم على المستخدمين والبائعين إدراك أهمية استخدام البرامج الأصلية لتجنب التعرض لعقوبات قانونية. ويعكس هذا التحرك الصارم من قبل وزارة الإعلام الكويتية حرص السلطات الكويتية على منع حدوث هذه المخالفات في كافة انحاء الدولة.”

وأشار تقرير أصدرته مؤخراً “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” (BSA) تبيّن أن تخفيض معدلات القرصنة بنسبة 10% في الكويت خلال الفترة ما بين عامي 2006 و2009، ما سيساهم في زيادة معدل نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات من 68% إلى 75%، وتحقيق 8.2 بليون دولار أمريكي وخلق 667 فرصة عمل جديدة برواتب عالية وإضافة 357 مليون دولار أمريكي إلى الناتج المحلي لدولة الكويت.

  • 4472
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE