×
×

“حكومة دبي الإلكترونية” تدعم فعاليات معرض “الخليج للتعليم والتدريب 2006” في دبي

أعلنت حكومة دبي الإلكترونية دعمها ومشاركتها في معرض الخليج للتعليم والتدريب 2006 في دبي، وهو المعرض التعليمي الرائد في المنطقة الذي ينعقد بين 12 و14 أبريل/نيسان الجاري في مركز دبي الدولي للمعارض.

ومن خلال مشاركتها في المعرض، ستسلط حكومة دبي الإلكترونية الضوء على مجموعة من الخدمات الإلكترونية التي توفرها للطلاب والمستثمرين ورجال الأعمال من مواطنين ووافدين عبر بوابتها الإلكترونية المتطورة www.dubai.ae. كما أنها ستركز بشكل أساسي على مناهج التعليم الإلكتروني التي يتم توفيرها من خلال مبادرة التعلم الإلكتروني التابعة لها.

وقال سالم الشاعر، مدير الخدمات الإلكترونية في حكومة دبي الإلكترونية: “إن معرض الخليج للتعليم والتدريب، الذي يحظى بشعبية واسعة، يشكل منصة مثالية لتعزيز الوعي العام بالخدمات الإلكترونية التي توفرها حكومة دبي الإلكترونية وخصوصاً بين طلاب المدارس والجامعات الذين يشكلون عماد المستقبل. وأضاف الشاعر: “نحرص باستمرار على مواكبة أحدث التطورات التقنية وتوفير خدمات إلكترونية مبتكرة تفي بكافة تطلعات المواطنين والسكان على حد سواء، وذلك لتحقيق أعلى معايير الراحة والفعالية في مختلف نشاطات الحياة اليومية”.

وأشار الشاعر إلى أهمية مناهج التعليم الرقمي التي توفرها حكومة دبي الإلكترونية عبر مبادرة التعلم الإلكتروني التي تسهم في تسريع عملية التحول إلى مجتمع رقمي متكامل يعتمد على المعرفة. وتتيح برامج التعلم الإلكتروني، التي تشكل برامج تدريبية سريعة وسهلة الإستخدام، المجال أمام الطلاب لصقل قدراتهم ومواهبهم واكتساب مهارات جديدة بسهولة ويسر.

وتضم مبادرة التعلم الإلكتروني، التي أطلقت بهدف تطوير مهارات تكنولوجيا المعلومات وتعزيز الوعي الرقمي لدى مختلف شرائح المجتمع، أكثر من 300 برنامج تعليمي متكامل واقتصادي التكلفة تتنوع بين مجالي التكنولوجيا والأعمال. ويوفر المنتدى أيضاً برامج تدريبية إلكترونية مدمجة لصقل المهارات التقنية لدى موظفي القطاع الحكومي بالإضافة إلى برامج تدريبية على البريد الإلكتروني والإنترنت والإعلام الرقمي بهدف تعزيز مستوى الوعي بتبني الخدمات الرقمية التي توفرها حكومة دبي الإلكترونية.

وقال أنسيلم جودينهو، المدير العام لشركة “انترناشيونال كونفرينسز آند اكزيبيشنز”، وهي الشركة المنظمة لمعرض الخليج للتعليم والتدريب 2006 في دبي: “يعكس دعم حكومة دبي الإلكترونية لمعرض الخليج للتعليم والتدريب 2006 في دبي إلتزامها بتزويد مختلف شرائح الطلاب في الإمارات بأحدث التقنيات التعليمية وبشكل خاص في ظل التطورات الكبيرة التي يشهدها هذا القطاع في العالم. وساهمت برامج التعليم الإلكتروني التي توفرها حكومة دبي الإلكترونية في الترويج بشكل كبير لمفهوم التعليم الإلكتروني في الإمارات، التي تعد واحدة من الدول الرائدة في المنطقة في مجال اعتماد مناهج التعليم الإلكتروني”.

وحسب دراسة صدرت مؤخراً عن مركز دراسات الإقتصاد الرقمي “مدار” في دبي، من المتوقع أن ينمو قطاع التعليم الإلكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل مركب يبلغ 25% خلال الأعوام الخمسة الممتدة ما بين 2004 ولغاية 2009. وسيؤدي هذا الأمر إلى زيادة قيمة هذا القطاع في المنطقة بأكثر من 240 مليون دولار أمريكي مع نهاية العام 2009. وستبلغ حصة الإمارات والسعودية أكثر من 80% من هذه الأسواق وبشكل خاص في مجال التعليم الأكاديمي الإلكتروني والتعليم المؤسساتي الإلكتروني.

  • 4471
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE