×
×

مؤسسة غارتنر تعلن أن نصف أجهزة الكمبيوتر غير مجهزة لتشغيل ويندوز فيستا

كشفت مؤسسة الأبحاث غارتنر أنه على الرغم من إمكانية تشغيل نظام التشغيل المنتظر على كل أجهزة الكمبيوتر الشخصية تقريبًا، إلا أن أجهزة الكمبيوتر التي سيمكنها استخدام كافة مزايا النظام لن تتعدى نصف هذه الأجهزة. لهذا حثت مؤسسة غارتنر الشركات على توخ الحذر والتفكير مليًا عند شراء النظام الجديد.

واستطرت مؤسسة الأبحاث غارتنر أنه يمكن لأي معالج متوسط السرعة وأي قرص صلب متوسط المساحة تثبيت وتشغيل ويندوز فيستا. إلا أنه، للاستفادة من النظام استفادة كاملة، يلزم شراء بطاقة رسومات جديدة حتى يتسنى للمستخدم استخدام واجهة المستخدم Aero الجديدة كما يجب أن تكون الذاكرة المثبتة على الكمبيوتر 1 غيغا بايت حتى يعمل نظام التشغيل بدون أي مشاكل.

الأمر الذي كان بمثابة صدمة للعديد من المستخدمين. ومما يزيد الطين بلة، أن مواصفات قائمة متطلبات النظام التي أعلنت عنها شركة مايكروسوفت لم تختلف عن المواصفات التي ذكرتها مؤسسة غارتنر سوى في مساحة الذاكرة المطلوبة. فشركة مايكروسوفت أعلنت أن ذاكرة RAM بسعة 512 ميغا بايت (وليس 1 غيغا بايت كما ذكرت غارتنر) تكفي لتشغيل النظام الجديد.

وفي ظل عدم إعلان شركة مايكروسوفت عن متطلبات النظام الجديد، سارعت مؤسسة الأبحاث غارتنر إلى نشر المتطلبات اللازمة كحد أدنى لتشغيل ويندوز فيستا بهدف توعية الشركات بالمتطلبات حتى لا يتخذون أي خطوة يندمون عليها فيما بعد.

فبالنسبة إلى أجهزة الكمبيوتر الشخصية، يلزم وجود مجموعة شرائح 945G ومعالج بنتيوم 4 وذاكرة RAM 1 غيغا بايت على الأقل. أما بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر الدفترية، فيلزم وجود معالج ثنائي ومجموعة شرائح 945GM وذاكرة RAM 1 غيغا بايت. وحثت مؤسسة الأبحاث غارتنر الشركات على التركيز على المتطلبات المذكورة مشيرة إلى عدم وجود حاجة إلى شراء بطاقة رسومات جديدة لأن واجهة المستخدم Aero يمكن الاستغناء عنها.

  • 3229
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE