×
×

إنتل تفتتح مكتباً محلياً في لاغوس في نيجيريا

أعلنت شركة إنتل® عن افتتاحها مكتباً في نيجيريا والذي سيخدم منطقة غرب إفريقيا، وذلك في إطار سعي الشركة المتواصل لتعزيز تواجدها في هذه المنطقة وتحسين الدعم الذي تقدمه للمختصين بإعادة بيع منتجات الشركة وللمختصين بتكامل النظم ولأعضاء شبكة البيع والتوزيع.

وبهذه المناسبة، قال جون ديفيز، نائب الرئيس لمجموعة المبيعات والتسويق ومدير عام مجموعة حلول العملاء في إنتل: “إن افتتاحنا لهذا المكتب في لاغوس هو بمثابة دليل على الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها السوق النيجيري وأيضاً على اهتمامنا المتزايد بمنطقة غرب إفريقيا. ونحن واثقون أن تواجدنا في نيجيريا سيمكننا من التعاون بشكل وثيق مع حكومات المنطقة ومع كبار المعنيين بهذا السوق حتى نسهم في النهوض باقتصاد تكنولوجيا المعلومات ونُشجّع على تطوير قطاع المعلوماتية وندفع باتجاه تطوير قطاع تعليم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في غرب إفريقيا.”

وبدوره قال سام منساه، مدير تطوير الأعمال لدى فريق إنتل في منطقة إفريقيا: “سيُركز فريقنا في نيجيريا جزءاً كبيراً من جهوده على شبكة البيع والتوزيع. فنحن نريد أن نواصل تطوير شبكة التوزيع التابعة للشركة وأن نعزز نشاطات الدعم التي نقدمها لأعضاء هذه الشبكة في المجالين التقني والتسويقي لكي نساعدهم على الإيفاء بالطلب المتزايد على المنصات التقنية في المنطقة.”

سيشارك ديفيز خلال زيارته إلى نيجيريا في عدة مبادرات تصب في مجال التحول الرقمي، من بينها توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم تهدف إلى التشجيع على دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة في استراتيجيات التعليم التي تطبقها نيجيريا. كما وسيحضر ديفيز أيضاً حفل إطلاق برنامج 1:1 للحوسبة الذي تنظمه مدرسة كورونا، وهي أول مدرسة للتعليم الإلكتروني المتنقل في إفريقيا. وسيسافر ديفيز بعد ذلك إلى غانا حيث سيُطلق مبادرة Computers 4 U التي تنظمها GAPP في غانا.

وعلى صعيد آخر وفي مجال التعليم تحديداً، تقوم إنتل حالياً بوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل برنامجها “إنتل التعليم للمستقبل” الذي ستدشنه الشركة في نيجيريا والذي يهدف إلى تدريب المُدرسين على استخدام تكنولوجيا المعلومات في مناهجهم التعليمية. وقد أطلقت إنتل مبادرة “إنتل® للإبداع في التعليم” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا بغرض إعداد المدرسين والطلاب لمواجهة تحديات المستقبل والإيفاء بمتطلبات الغد. وتبرهن مبادرة “إنتل للإبداع في التعليم” على التزام إنتل بمجال التعليم وهي تُشجع على استخدام التكنولوجيا بشكل فعال ومفيد في الصفوف المدرسية في كل أنحاء العالم.

جدير بالذكر أن هذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها ديفيز إلى غرب إفريقيا حيث كانت الزيارة الأولى في عام 2004. وقد قام ديفيز خلال زيارته الأولى بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارتي التربية والتعليم في نيجيريا وغانا كما شارك في تدشين أول بقعة ساخنة للاتصال اللاسلكي في نيجيريا. وشارك ديفيز أيضاً في مبادرة للتبرع بستة أجهزة كمبيوتر عالية الأداء إلى مركز التدريب الوطني للمكفوفين كما وقع اتفاقية تجارية لتقنية واي ماكس WiMax مع شركة الاتصالات الجنوب إفريقية لإجراء تجارب على تقنية واي ماكس.

أردف ديفيز قائلاً: “لطالما حرصت إنتل على تعزيز أعمالها في غرب إفريقيا من خلال عملها مع شبكة البيع والتوزيع المحلية. ونحن نتعاون بشكل كبير أيضاً مع بائعي الأجهزة والبرمجيات العالميين ومع مطوري البرمجيات المستقلين حتى نساعد على إنشاء حلول ممتازة مطورة في المنطقة من أجل المنطقة.”

  • 4463
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE