×
×

أوكي تحارب المواد الطباعية المزيفة

أعلنت أوكي للحلول الطباعية، و هي الشركة الرائدة عالميا في حلول الطباعة الملونة، أن سلسلة 5000 من الجيل الجديد للطابعات الملونة و أحادية اللون الخاصة بالشركات الكبيرة سوف يتم شحنها و هي معززة بتقنية RFID (التعريف بالتردد الموجي) و ذلك لتحديد هوية المواد الطباعية الأصلية. سوف يكون بإمكان الأجهزة الآن تحديد هوية المواد الطباعية الإستهلاكية و تحذير المستخدمين بشكل مباشر عندما يتم تركيب منتجات مواد طباعية مزيفة.

قال جون روس، المدير العام لشركة أوكي للحلول الطباعية في الشرق الأوسط: “إنها نهاية سوق المواد الطباعية المزيفة. و هي نهاية للإحتيال. و هي نهاية للإحباط الناجم عن الأجهزة التالفة ونهاية عدم رضى المستخدمين. بإمكان المستخدمين الآن الإطمئنان بأنهم يستخدمون قطع أوكي الأصلية وليس المزيفة – إن ذلك سوف يحل مشكلة حقيقية جدا في السوق اليوم”.

تعمل تقنية RFID من خلال استخدام بطاقات صغيرة بحيث يتم إلتقاطها من قبل جهاز إلتقاط الإشارة وتستخدم أيضا لتعريف أنفسها واستلام البيانات الأخرى. من خلال استخدام الطابعات المجهزة بتقنية RFID لمسح المواد الطباعية الإستهلاكية لتحديد الشفرات الفريدة، فإن مستخدمي طابعات أوكي باستطاعتهم الآن ضمان بأنهم يقومون بتركيب مواد طباعية إستهلاكية أصلية في أجهزة أوكي لديهم. تحمل كل خرطوشة حبر بطاقة RFID بحيث يتم اختيارها من قبل الطابعة للتأكد من أنها تحمل الشفرة الصحيحة.

إن هذه الخطوة تعني أن استثمار المستخدمين في الجهاز لن يتم التهاون به، و ذلك بسبب التلف المحتمل الذي قد يحصل من جراء استخدام خراطيش حبرية غير متوافقة، و سوف تقوم بتخفيض المطالبات المتعلقة بالضمان و التي تأتي لاحقا بعيد استخدام الحبر غير المناسب.

أضاف السيد روس قائلا: “إننا ماضون في طريقنا نحو إلغاء هذه المشكلة كليا من حياة الأشخاص. أولا، سوف نقوم بتخفيض تكاليف المواد الطباعية الإستهلاكية لمستوى يحقق فيه توفيرا بنسبة 20% مقابل منافسينا. و الآن بإمكاننا ضمان أن المنتجات المقلدة سوف لن تعمل على أجهزة أوكي و تتلفها. إنها أخبار جيدة لشركائنا في قنوات التوزيع و أخبار جيدة بالنسبة لعملائنا و بالنهاية فإنها أخبار جيدة لأوكي أيضا”.

سوف يتم شحن الأجهزة الجديدة مع تحذير متضمن أيضا: “لحماية طابعتك، و لضمان أنك سوف تستفيد من فاعليتها بشكل كامل، فإن هذا النموذج قد تم تصميمه ليعمل فقط مع خراطيش حبر أوكي الأصلية . التي يمكن التعرف عليها من خلال علامة أوكي التجارية”.

إن كل ذلك بالإضافة إلى التخفيضات في تكاليف الحبر و المواد المستهلكة المقدمة من خلال مبادرة أوكي، و ذلك لتخفيض “صدمة ارتفاع كلفة المواد الاستهلاكية” (اكتشاف أن المواد الطباعية الإستهلاكية مكلفة أكثر من الطابعة نفسها!)، فإن خطوة إلغاء السوق السوداء الخاصة بالمواد الطباعية الإستهلاكية سوف تأتي و ذلك لأن أوكي تقوم بالإستثمار بشكل كبير في تطوير قنوات الشرق الأوسط لديها، و ذلك مع برامج تم تصميمها لرفع مستوى التدريب و التطوير الشخصي و تحسين الفرص السوقية لبائعي أوكي. أنهى السيد روس حديثه قائلا: “.يعد الشرق الأوسط سوقا رئيسيا بالنسبة لأوكي و إننا نمنح المنطقة الإنتباه اللازم للإستفادة من هذا النمو”.

  • 4450
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE