×
×

“سيمنز للاتصالات” تنظم ندوات توعية للعملاء حول حلول الاتصال الهاتفي المعتمد على بروتوكول الإنترنت

سلّطت شركة “سيمنز للاتصالات” (Siemens Communication)، أبرز الشركات الموفرة لخدمات الاتصالات في العالم وأكبر أعضاء مجموعة “سيمنز”، الضوء على ميزات حلولها للاتصال الصوتي المعتمد على بروتوكول الإنترنت (VoIP)، وذلك خلال ندوة خاصة عقدت في دبي اليوم (الاثنين 3 أبريل/نيسان 2006). كما ستعقد ندوة أخرى في أبو ظبي يوم 5 أبريل/نيسان الجاري. وستركز هاتان الندوتان على خصائص حلول “سيمنز” المتكاملة للاتصال وتتضمن عرضاً توضيحياً ودراسة لحالات ناجحة لتطبيق هذه الحلول.

وتهدف هذه الندوات إلى تعزيز وعي العملاء بالميزات التي توفرها الشبكات التقاربية المتكاملة وشرح كيفية إتمام عملية الانتقال السلس إلى هذه الشبكات. وستتضمن النقاشات حزمة من التطبيقات المستقبلية التي يمكنها تعزيز الاستفادة من المكاملة التي توفرها منصات الاتصال المعتمد على بروتوكول الإنترنت في رفع مستوى الإنتاجية والفعالية للشركات. وستتضمن الندوات عروضاً تقديمية يقدمها موظفو شركة “سيمنز” وخبراء ومدراء البرامج من شركة “آي. دي. سي” (IDC) للدراسات وضيف محاضر من شركة “سبيسكوم” (Spescom)، شريكة “سيمنز” في المملكة المتحدة.

وقال عاصم سوكيرا، المدير العام لشركة “سيمنز للاتصالات”: “تتيح الحلول التقاربية السريعة للمؤسسات حرية اختيار استراتيجية التطوير التي تناسبها. وفي حين يفضل البعض عملية التحول الكامل، ينزع آخرون إلى اعتماد خطة متسلسلة تسمح بتقليل الانقطاعات عبر استخدام بنية الاتصالات التحتية الحالية ضمن بيئة بروتوكول الإنترنت الجديد. ويعود الفضل الأكبر في هذا النجاح إلى الواجهات المفتوحة والتوافقية العالية مع مختلف حلول الاتصال، مما يسمح بإتمام عملية التحول على مراحل”.

وتشير الدراسات التي أجرتها مؤسسة “فورستر للأبحاث (Forrester Research) إلى أن المنصات التقاربية القابلة للتدرج، مثل أنظمة “سيمنز هاي باث ريل تايم آي. بي” (Siemens Hi Path Real Time IP)، يمكنها تخفيض تكاليف الاتصالات والجهود اللازمة لإدارتها خلال فترة قصيرة.

وتوفر شركة “سيمنز للاتصالات” قائمة متكاملة من الحلول المبتكرة لاتصالات الصوت والبيانات. وتتنوع هذه الحلول بين الأجهزة والبنى الشبكية المعقدة والخدمات المخصصة للشبكات اللاسلكية والثابتة والمؤسساتية. وتضم الشركة فريق عمل مكون من ما يزيد عن 54.500 موظف يتوزعون في أكثر من 160 دولة حول العالم. كما أنها حققت عائدات فاقت 13 مليار يورو خلال السنة المالية الماضية.

وتمتلك الشركة خبرة تزيد عن عشرين عاماً في المنطقة، حيث تنفرد بتوفيرها لحزمة من الخدمات المتكاملة بدءاً من مرحلة الاستشارات وصولاً إلى التركيب. كما تؤمن الشركة خدمات ما بعد البيع على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع من خلال استشاريين محليين.

ونجحت شركة “سيمنز للاتصالات” بتأسيس شبكات اتصالات متكاملة تعتمد تقنيات بروتوكول الإنترنت لتعزيز مستوى فعالية نقل البيانات والاتصالات في العديد من الشركات الإقليمية. وتتضمن قائمة أبرز مشاريع الشركة التي شهدت عملية تطبيق أنظمة “سيمنز هاي باث ريل تايم آي. بي” “فندق دبي كمبينسكي” وبنك رأس الخيمة، الذي طبق هذه الأنظمة على مراحل تضمنت مركز اتصال معتمد على حلول “هاي باث ملتي ميديا برو سنتر” (HiPath Multi Media ProCentre Solution)، وشركة دبي للغاز الطبيعي التي اعتمدت أنظمة “هاي باث” المتكاملة الداعمة للتطبيقات المباشرة والرسائل الموحدة.

وأضاف سوكيرا: “نحرص على تنظيم هذه الندوات، التي تعد منصة تواصل مع العملاء وتسمح لنا مناقشة مبادراتنا المختلفة في مجال بروتوكول الإنترنت مع شرائح العملاء الحاليين والمستقبليين ومعرفة انطباعاتهم حولها. وتعتبر التقنيات التقاربية، مثل الاتصال الصوتي المعتمد على بروتوكول الإنترنت، عاملاً مساعداً هاماً إذا تم اعتمادها لتحقيق الأهداف المؤسساتية. ونهدف إلى توفير أقصى استفادة ممكنة لعملائنا بغية تبسيط عملية انتقالهم من أنظمة الاتصالات التقليدية إلى بروتوكول الإنترنت”.

  • 4445
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE