×
×

آبل تضيء الشمعة الثلاثين في رحلة التميز والنجاح

كمعظم الشركات، بدأت شركة ابل مشوارها من جراج أحد المنازل في كاليفورنيا حيث يعيش الشاب ستيف جوبز. حينما قرر ستيف واثنان من أصدقائه ستيف وزنياك ورونلاد واين تصميم كمبيوتر بدائي وعهدوا إلي رولاند واين كتابة الدليل اليدوي له وكذلك تصميم الشعار الخاص بالكمبيوتر.

وبالفعل ظهر هذا الكمبيوتر إلي الوجود تحت اسم Apple 1. وفي الأول من إبريل، اتخذ الثلاثة أصدقاء قرار تأسيس شركة آبل لتسويق وبيع هذا الكمبيوتر. ومن هنا بدأت قصة كفاح شركة آبل التي سريعًا ما كللت بالنجاح.

وعلى الرغم من أن الكمبيوتر لم يمثل في بداية الأمر طفرة انتقالية كبيرة، لكن ومع مرور الوقت بدأ الجهاز في تعزيز موقفه ومكانته في سوق أجهزة الكمبيوتر إلى أن أصبح واحدًا من أقوى أجهزة الكمبيوتر على مستوى العالم. وفي غضون ذلك، قرر واين بيع نصيبه والذي قدر في هذا الوقت بـ 800 دولار فقط. تاركًا الشركة للثنائي ستيف ليصبحا الآن اثنين من أثرى الأثرياء وأكثرهم شهرة في العالم.

وفي ظل رئاسة جوبز للشركة، نجحت شركة آبل في تطوير وتقديم العديد من الميزات الخاصة بالكمبيوتر مثل الماوس والقرص المرن 3.5 إنش. ففي عام 1984 طرحت شركة آبل أول جهاز كمبيوتر يتمتع بواجهة المستخدم الرسومية وأطلقت عليه اسم ماكينتوش. ولقد كان الفضل لهذا الكمبيوتر في انتشار استخدام الواجهة الرسومية التي تنقل المستخدم بضغطة ماوس واحدة إلى أجزاء الكمبيوتر المختلفة.

ولقد كانت شركة آبل إحدى رواد عالم التصميم حتى يومنا هذا. فلقد أرسى كمبيوترها المحمول معايير أجهزة الكمبيوتر المحمول القياسية. وفي عام 1998، أحدث كمبيوتر iMac ثورة عالمية في عالم التصميم من خلال مظهرة الجذاب الملون والذي ساهم في تغيير العديد من التصميمات حول العالم وشمل هذا التغيير حتى أدوات المطبخ.

ثم قامت شركة آبل بعد ذلك بقيادة الثورة الموسيقية من خلال مشغلها الموسيقي iPod والذي وصلت مبيعاته إلى أكثر من 42 مليون جهاز. كما حقق موقع iTunes الخاص بشركة آبل نجاحًَا غير مسبوق إثر إعلانه في فبراير الماضي أنه باع الأغنية رقم بليون بعد اقل من ثلاثة سنوات من بداية تشغيله. يذكر أن العام الماضي كان أفضل أعوام شركة آبل بعد أن وصلت مبيعاتها إلى 14 بليون دولار وأرباحها إلى 1.3 بليون دولار.

لكن وعلى الرغم من سلسلة النجاحات المتواصلة هذه، وبعد مرور ثلاثة عقود على تأسيسها، ما زالت شركة ابل تلعب دور الوصيف في عالم أجهزة الكمبيوتر الشخصية بعد منافستها اللدود مايكروسوفت. إلا إنه من المتوقع أن تظل آبل بإبداعاتها المتجددة مثل مشغل iPod وشراكتها الجديدة مع شركة إنتل مثالاً يحتذي به من قبل الشركات الأخرى وستحتفظ دومًا برونقها وهيبتها في السوق.

تُرى هل أمام آبل ثلاثين عامًا أخرى من النجاح؟ قد يكون الجواب لا ولكن من المؤكد أنه طالما ظل ستيف جوبز علي قيد الحياة ستواصل الشركة تألقها وحيويتها.

  • 2040
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE