×
×

أنظمة “بي أيه إي سيستمز” الكمبيوترية المقاومة للإشعاع تدعم مهام وكالة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا

ساعدت أنظمة “بي أيه إي سيستمز” BAE Systems الكمبيوترية المقاومة للإشعاع، مؤخراً في وضع المركبة الفضائية “مارس ريكونيسانس أوربيتر” Mars Reconnaissance Orbiter التابعة لوكالة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” في مدارها حول كوكب المريخ بنجاح.

وقد انطلقت المهمة، خلال شهر أغسطس الماضي، من قاعدة كيب كانيفرال بولاية فلوريدا، حيث ساهمت المعالجات الدقيقة RAD750® microprocessors، التي قدمتها “بي أيه إي سيستمز” والمعتمدة على متن مركبة الفضاء، في تسييرها خلال رحلتها لمسافة 310 مليون ميل وصولاً إلى المريخ. وسيتيح نظام الكمبيوتر، المزود بلوحة واحدة، المجال لتجميع المعلومات وتبادلها بين موقع المهمة والأرض.

وستقوم المركبة باختبار وتجميع معلومات حول مناخ، سطح وتربة المريخ. وترمي الرحلة إلى استكشاف العديد من الحقائق حول الكوكب، ومنها التوصل إلى معرفة تاريخ ظهور الماء على سطحه وأماكن موارده الحالية في حالة وجوده، مما سيساهم في توضيح جوانب عديدة عن التغيرات المناخية التي تعرض لها المريخ والتعرف على إمكانية نشوء حياة عليه في الماضي. وستوفر المهمة أيضاً معلومات لتحديد وجهات الرحلات المقبلة ضمن هذا البرنامج.

وتمتلك “بي أيه إي سيستمز” سجلاً حافلاً يمتد لعشرين عاماً في توفير الحلول المقاومة للإشعاع والخاصة ببرامج الفضاء الأمريكية. وتم تثبيت منتجات “بي أيه إي سيستمز”، من أجهزة الكمبيوتر المعتمدة على معالجات RAD6000®، في المركبتين الفضائيتين الثابتتين Mars Exploration Rovers اللتين أطلقتا خلال العام 2003م. وتساعد حالياً هذه الأنظمة، وهي الوحيدة المستخدمة لإدارة ومعالجة المعلومات على متن المركبتين، في تنفيذ مهام استكشاف الكوكب.

وتعد حلول RAD750 جيلاً متطوراً من المعالجات الدقيقة التي لعبت دوراً حيوياً في مهمة مركبة Deep Impact التابعة لـ”ناسا”. ويدرس مدراء برنامج وكالة الطيران والفضاء الأمريكية حالياً الخيارات المستقبلية لهذه المركبة التي تقوم بمهمة لاعتراض مسار مذنب يمر بالقرب من الأرض.

  • 4425
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE