×
×

الحكومة الأمريكية تسمح لمستخدمي الإنترنت بالإطلاع على المستندات العراقية السرية

نشر موقع ياهوو الإخباري خبراً مفاده أن الحكومة الأمريكية قررت نشر المستندات العراقية التي جمعتها في بداية غزوها للعراق. وكان ولقد كان أعضاء الكونجرس من حزب المحافظين هم أصحاب هذه الفكرة وذلك في محاولة منهم جميعا لاكتشاف أي دليل أو إشارة إلى وجود برامج عراقية للتسليح البيولوجي أو الكيمياوي أو النووي.

وبالطبع لن تسمح الحكومة الأمريكية لأحد بالإطلاع على المعلومات الخاصة بها. لهذا قامت بإلقاء نظرة سريعة على المستندات قبل أن تنشرها على الإنترنت لحذف أي معلومات حساسة تخص الحرب علي العراق أو الرئيس الأمريكي وإدارته وهذا ما قد حدث بالفعل.

وتتباين المعلومات الواردة في هذه المستندات بين مذكرات ودليل التدريب العسكري وتقارير ورسائل ومحادثات وشرائط فيديو.وكاسيت. فعلى سبيل المثال، تحتوي هذه المستندات علي أوامر للرئيس العراقي السابق صدام حسين في عام 1987 بضرب بعض المناطق الكردية بالأسلحة الكيماوية وكذلك حديثة مع معاونيه في عام 1990 عن سبل إثبات أن العراق خالية من الأسلحة الكيماوية.

يذكر أن قرار نشر هذه المستندات على الإنترنت قد أثار موجة من الجدل في بادئ الأمر، ولم يتم حسم هذا الجدل إلا بعد حذف المعلومات الحساسة حتى يتم نشر هذه الملفات. هذا ولقد تم جمع هذه المستندات في أكثر من 55 ألف صندوق.

ولقد جاءت ردود الفعل على هذا القرار متفاوتة بين مؤيد ومعارض. فالمؤيد يعتقد أن من حق الشعب الأمريكي الإطلاع على مثل هذه المستندات. أما المعارضون فيشككون في مصداقية هذه الرسائل خصوصا تلك التي تحدثت عن رسالة بين مصدر أفغاني وأحد المسئولين العراقيين عن زيارة بن لادن وتنظيم القاعدة إلى العراق علي الرغم من تصريح أكثر من مسئول أمريكي مرارًا وتكرارًا علي عدم وجود أدنى علاقة بين العراق وتنظيم القاعدة عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وللإطلاع على هذه المستندات، يرجى زيارة الموقع التالي:
http://fmso.leavenworth.army.mil/products-docex.htm

  • 2033
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE