×
×

“حكومة دبي الإلكترونية” ترعى مشروع “إماراتنا خالية من الثلاسيميا”

وقعت حكومة دبي الإلكترونية اتفاقية مع مشروع “اماراتنا خالية من الثلاسيميا” من خلال مجموعة “قادة الشباب”، التي تعد جزءاً من برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة، وذلك لرعاية حملة تبرعات مخصصة لمكافحة مرض الثلاسيميا. وتتماشى هذه الخطوة مع الرؤية الطموحة للحكومة الإتحادية الرامية إلى القضاء على هذا المرض في الإمارات خلال العام 2012.

وسيستفيد مشروع “إماراتنا خالية من الثلاسيميا” من خدمة الدفع التي توفرها حكومة دبي الإلكترونية عبر بوابتها www.dubai.ae لجمع التبرعات إلكترونياً من مختلف شرائح المجتمع. وسيتم إعداد هذه الخدمة بشكل يتيح المجال أمام الجميع للتبرع بسهولة. وسيكون الحد الأدنى للتبرع عبر البوابة الإلكترونية 10 دراهم إماراتية دون اشتراط الحد الأعلى، كما سيتم تنظيم سحب على جوائز قيمة يشترك فيه كافة المتبرعين.

وستبعث حكومة دبي الإلكترونية برسائل نصية قصيرة إلى ما يقارب 70،000 شخص مسجلين في قوائمها تدعوهم إلى التسجيل في موقعها الإلكتروني والمشاركة في التبرعات عبر استخدام بطاقة الإعتماد أو بطاقة الدرهم الإلكتروني. من جهة أخرى، ستتضمن المواقع الإلكترونية لكافة الدوائر الحكومية في دبي روابط إلكترونية مباشرة تتيح الوصول إلى صفحة التبرعات.

وستخصص التبرعات التي ستجمع من هذه الحملة لجائزة الشيخ حمدان بن راشد للعلوم الطبية والأبحاث الخاصة بمرض الثلاسيميا وتعزيز الوعي العام بكافة جوانب بالإضافة إلى توفير التجهيزات الطبية والأدوية اللازمة للمصابين بهذا المرض.

وقال سالم الشاعر، مدير الخدمات الإلكترونية في “حكومة دبي الإلكترونية” إن رعاية المشروع من شأنها ترسيخ الدور المجتمعي للحكومة الإلكترونية والمساهمة في نشر الوعي بأبعاده المتعلقة بالتحول الإلكتروني من جهة، وبأهمية العمل العام والرعاية الصحية من جهة أخرى. وأضاف الشاعر: “إننا نحرص بشكل متواصل على التعاون والتنسيق مع مختلف الجهات بغية المساهمة في الجهود والمشاريع الاجتماعية على مستوى الدولة. ونحن مسرورون للمشاركة في مثل هذه الفعاليات، التي تهدف إلى مكافحة الأمراض ودعم الحملات الحكومية للقضاء على مرض الثلاسيميا خلال العام 2012.” وعبر الشاعر عن ثقته بأن التبرعات التي ستتم عبر بوابة حكومة دبي الإلكترونية dubai.ae ستكون بمثابة تطبيق عملي على الدفع الإلكتروني وما ينطوي عليه من سرعة وسهولة وأعلى مقاييس الأمان.

وقالت الدكتورة مريم مطر، مديرة رئيسة إدارة البحوث وبرامج المجتمع في دائرة الصحة والخدمات الطبية: “يسرنا الدعم الذي تقدمه حكومة دبي الإلكترونية لحملة مكافحة مرض الثلاسيميا في الإمارات. ويعد هذا المرض واحداً من بين المشاكل الصحية العامة لدى الأطفال. من جهة أخرى، قد يتسبب هذا المرض بنهاية محتومة للمريض بالإضافة إلى ظروف اقتصادية سيئة، كون معالجته تتطلب نفقات عالية. ولا نسعى من خلال هذه الحملة، لدعم مكافحة هذا المرض وحسب، وإنما لتعزيز الوعي بين مختلف شرائح المجتمع بشكل عام وبين الطلاب بصفة خاصة بمرض الثلاسيميا”.

وقال طارق القرق، مدير المشروع في مجموعة “قادة الشباب”: “نفخر بالمشاركة في مثل هذه الفعالية الإجتماعية عبر برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة. وكوننا مجموعة نحرص على مكافحة مرض الثلاسيميا والقضاء عليه في الإمارات، فقد وقع اختيارنا على مشروع “اماراتنا خالية من الثلاسيميا” في ضوء الإلتزام بمسؤولياتنا الإجتماعية”.

وأشار محمود البستكي، أحد أعضاء مجموعة “قادة الشباب” إلى أنه يأمل بأن تحظى حملة مكافحة مرض الثلاسيميا باستجابة عالية من قبل الجمهور. وقال: “نحن نسعى جنباً إلى جنب مع حكومة دبي الإلكترونية إلى ترسيخ مفهوم التعاون لتحقيق المسؤوليات الإجتماعية لدى الأجيال الناشئة ولعب دروهم بشكل فعال في المستقبل”.

وسيتم على هامش الحملة تنظيم سحب جوائز بتاريخ 27 أبريل/ نيسان المقبل في مركز برجمان للتسوق في دبي. وسيشارك كافة المتبرعين بعشرة دراهم كحد أدنى عبر بوابة حكومة دبي الإلكترونية في هذا السحب بشكل آلي. وكلما زادت قيمة التبرعات زادت فرصة الفوز. وستشارك التبرعات التي يتم جمعها لغاية تاريخ 24 أبريل/ نيسان في السحب، أما التبرعات التي تأتي بعد هذا التاريخ فلن يتاح المجال أمامها للمشاركة في السحب. وتتضمن الجوائز التي سيتم توزيعها على الفائزين سيارة “نيسان باثفيندر” وقضاء عطلة في جزر المالديف وهدية قيمة من “دبي مارين بيتش ريسوت آند سبا.

وتعد الثلاسيميا مرضاً وراثياً يتسبب في نقص انتاج مادة الهيموغلبين في الدم، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى انخفاض معدل انتاج كريات الدم الحمراء. وتعتمد الحالة السريرية لهذا المرض على طبيعة الجينات التي يحملها الشخص المصاب.

  • 4416
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE