×
×

نوكيا تعلن أن المشغلات الموسيقية ستكون الضحية التالية للهواتف المحمولة

في حوار صحفي مع جريدة فاينينشال تايمز، صرح رئيس قسم الوسائط المتعددة بشركة نوكيا آنسي فانجوكي أن المشغلات الموسيقية ستكون الضحية التالية للهواتف المحمولة في غضون السنة القادمة وسيليها وكاميرات الفيديو مؤكدًا أن كلا منهما سيلاقي نفس المصير الذي لاقته أجهزة الصور الفوتوغرافية.

فلقد تنبأت شركة نوكيا في عام 2000 أن الشركات التي تجني معظم أرباحها من الصور الفوتوغرافية ستشهد كسادًا ملحوظًا. وبالفعل، وجدت مثل هذه الشركات صعوبة كبيرة ومتزايدة في البقاء على ساحة الأعمال بعد أن تكبدت خسائر فادحة إثر انتشار الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات. فلقد أعلنت شركتان من كبرى الشركات انسحابهما من هذا المجال. فشركة Agfa-Gevaer أعلنت انسحابها في عام 2004 وشركة Konica Minolta أعلنت انسحابها في يناير الماضي.

يذكر أن الهواتف المحمولة الموسيقية شهدت إقبالا شديدًا في العام الماضي. فعلى سبيل المثال، باعت شركة نوكيا 40 مليون هاتف العام الماضي.

الأمر الذي دفع كبرى شركات المشغلات الموسيقية آبل إلى اتخاذ تدابير احتياطية بإبرامها اتفاقية مع شركة الهواتف المحمولة موتورولا لطرح خدمة iTunes على هواتف موتورولا المحمولة. كما إنها تعد العدة لطرح هاتف محمول موسيقي يحمل توقيعها. وتعتزم أيضًا طرح إمكانية تسجيل الفيديو فائق الجودة على العديد من الهواتف العادية في المستقبل القريب. وهي المزايا التي اقتصرت على الهواتف الذكية المتقدمة فقط والتي تعد صعبة المنال لقطاع كبير من المستخدمين.

  • 2025
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE