×
×

خبراء الحماية يحذرون من خطر جديد يهدد الإنترنت

حذر باحثو الحماية من موجة جديدة استثنائية من هجمات الإنترنت ذات تأثير قوي يمكنها إغراق مواقع الويب وتعطيل رسائل البريد الإلكتروني من خلال استغلال أجهزة الكمبيوتر التي تساعد على إدارة حركة التصفح العالمية على الإنترنت. فلقد تم اكتشافها لأول مرة في العام الماضي، عندما شنت الهجمة الجديدة مقدار كبير من البيانات الزائفة على أجهزة كمبيوتر الضحايا. وهي هجمات لم تستطع تقنية الشركات اكتشافها أو الحد من أضرارها بعد أن سيطرت على أحد السيرفرات بجنوب أفريقيا وأفسدت محتوياته عن عمد.

يذكر أن هذه الهجمات تستغل السيرفرات المسئولة عن توجيه حركة الإنترنت إلى وجهتها المنشودة في شن هذه الهجمات وذلك من خلال إغراقها بالعديد من الطلبات ومن ثم تقوم هذه السيرفرات بتوجيه فيض من البيانات التي لا فائدة منها إلى الوجهة التي يريدها الهاكر. مما يؤدي في النهاية إلى شل حركة الموقع.

هذا ولقد تعقب الخبراء 1500 هجمة على الأقل أدت إلى إغلاق مواقع ويب تجارية وكبرى شركة تزويد الإنترنت وشركات رائدة في مجال البنية التحتية للإنترنت في غضون أسابيع معدودة.

وعلق أحد الخبراء قائلاً أن الهجمات التي حدثت في أوائل هذا العام استغلت 6% فقط من السيرفرات، ومع ذلك تجاوزت الهجمات في بعض الحالات 8 غيغا بايت في الثانية. واستطرد مشيرًا إلى مدى خطورة هذه الهجمة مشبهًا إياها بإعصار كاترينا على الإنترنت.

لهذا حث خبراء الحماية مهندسي الشبكات على ضبط إعدادات السيرفر الخاص بهم لتفادي حدوث مثل هذه الهجمات الخطيرة.

  • 1443
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE