×
×

“مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” تعلن عن تغيير علامتها التجارية

أعلنت “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي” (ICDL GCC)، المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والاختبار للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في منطقة الخليج العربي، عن تغيير علامتها التجارية. وتأتي هذا الخطوة تماشياً مع استراتيجية “مؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” (ECDL Foundation) الرامية إلى توحيد العلامة التجارية للرخصة في مختلف أنحاء العالم.

ويعتبر برنامج “الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” ،والذي يعرف خارج القارة الأوروبية بإسم برنامج “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر”، الشهادة المعتمدة دولياً كمعيار لقياس مهارات الكمبيوتر. وحتى الآن تعتمد المؤسسة الأوروبية علامة تجارية لشهادة “الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” تختلف عن العلامة التجارية لشهادة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” . وفي حين تتوفر برامج الرخصة في أكثر من 140 دولة، أدركت مؤسسة “الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” ضرورة توحيد شهادات المؤسسة تحت علامة تجارية واحدة.

وفي هذا الإطار، ستعتمد “مؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” شعاراً جديداً يوحد العلامة التجارية لمختلف شهاداتها حول العالم. وسيتيح هذا الإجراء تعزيز مكانة العلامة على المستوى العالمي وتوحيد هويتها المؤسساتية لتشمل مختلف البرامج التي تقدمها. من جهة أخرى، سيساعد توحيد الشعار على رفع مستوى مرونة المؤسسة، حيث تصبح علامتها متعارفاً عليها عالمياً وتسهل عملية إضافة برامج جديدة لقائمتها الحالية. علاوة على ذلك، ستساهم هذه الخطوة بتوسيع نطاق اعتماد الرخصة عالمياً وتسهيل انتقال حاملي الرخصة من الباحثين عن فرص العمل في مختلف الدول. ولن تحمل هذه العملية أية تأثيرات على المتدربين الحاليين أو حاملي الشهادة.

وقال ديفيد كاربنتر، الرئيس التنفيذي لـ “مؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر”: “تعد شهادة “الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” و”الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” للثقافة المعلوماتية المعيار الدولي المعتمد لتقييم مهارات الأفراد في استخدام الكمبيوتر. وبات من الضروري كمؤسسة عالمية ترسيخ مكانة وديناميكية علامتنا التجارية بغية المحافظة على ريادتنا في ظل المتغيرات المتسارعة التي تشهدها الأسواق العالمية المعاصرة. وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجيتنا التسويقية الشاملة الرامية إلى تعزيز مفهوم الرخصة الأوروبية و الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر. وفي ظل توسع برامجنا وانتشارها حول العالم، ستساهم علامتنا التجارية الجديدة بتعزيز مرونة شهاداتنا وسهولة انتقالها.”

وقال جميل عزو، مدير عام “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي: “تساهم إجراءات توحيد العلامة التجارية بتزويد برنامج الرخصة في منطقة الخليج العربي بأفضل الممارسات العملية التي تطورها المؤسسة الأوروبية. وسينعكس هذا الأمر إيجاباً على حاملي الشهادة في المنطقة، حيث أنه سيسهل عملية انتقال الباحثين عن فرص العمل والاعتراف بها بين الدول المختلفة “.

وأضاف عزو: “أصبح برنامج الرخصة المعيار المعتمد لقياس ثقافة تقنية المعلومات في القطاع الحكومي والتعليمي. ونعمل على توسيع نطاق اعتماد شهادتنا في مختلف القطاعات مثل قطاع الصحة والاتصالات والقطاع المصرفي والمؤسساتي. ويسلط توحيد العلامة التجارية لمختلف برامج المؤسسة الضوء على الاهتمام الذي نوليه لنعكس الطابع العالمي الذي تتمتع فيه شهادتنا. وسنعطي مهلة انتقالية مدتها ثلاثة أشهر لمراكزنا المعتمدة وموفري برامج الرخصة لتبني العلامة التجارية الجديدة بغية تعزيز موثوقية البرنامج حول العالم”.

وستبدأ إجراءات تغيير العلامة التجارية خلال الربع الثاني من العام الجاري، حيث يتوقع أن تنتهي العملية مع نهاية شهر يونيو/حزيران المقبل. ولن تؤثر هذه العملية على صلاحية الشهادات الصادرة قبل ذلك الموعد.

  • 4343
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE