×
×

بنكيو تتصدر سوق أجهزة العرض في المملكة العربية السعودية

تتصدر شركة بنكيو، الرائدة في مجال إنتاج أجهزة ومنتجات الحياة العصرية الرقمية، سوق أجهزة العرض الرقمية في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال احتفاظها بحصة سوقية تبلغ نسبتها 26% في العام 2005، كما ورد في تقرير شركة تحليل الأبحاث ديسجن تري كونسالتينج Decision Tree Consulting.

وكانت بنكيو قد حققت أداءً قوياً خلال العام الماضي في سوق المملكة العربية السعودية، وتمكنت من زيادة حصتها السوقية من 22% في بداية عام 2005 لتصبح الشركة المسيطرة على السوق الأكبر في الشرق الأوسط. وسجلت أعلى نسبة مبيعات لأجهزة العرض في القطاعين الحكومي والتعليمي. إذ لا تزيد حصة اقرب منافسي بنكيو في السوق عن 12%.

و أشار مانيش باخشي، المدير العام لبنكيو الشرق الأوسء إلى أن سوق المملكة العربية السعودية يحظى بالأولوية لدى قسم أجهزة العرض في بنكيو هذا العام، معربا عن سعادته باحتلال موقع الصدارة في السوق السعودية. وأضاف باخشي بأن توفير القيمة للعملاء يعتبر نقطة مركزية بالنسبة لبنكيو، وأن الشركة من خلال توفيرها لتقنية مبدعة وجيدة التصميم وذات أسعار مناسبة استطاعت تنمية أعمالها في السعودية. ولاحظ باخشي أن الطلب على تقنية العرض الرقمي التي تجمع بين قابلية الحمل والأداء الجيد، تشهد انتعاشا كبيراً، وأن شركة بنكيو تخطط لإطلاق مجموعة جديدة من الموديلات. ويشهد سوق الرسوميات منافسة متنامية، فيما تعتقد الشركة أن التقدم التقني والبنية التحتية للصناعة والاستثمار في جهود البحث والتطوير ستساهم، بمجملها، في تمكين الشركة من الاحتفاظ بحصة كبيرة من سوق المنطقة لعدد من المنتجات.

وتقوم بنكيو بتحديث مجموعتها من تقنيات الشاشات الرقمية وأجهزة العرض المتقدمة. وتتضمن مجموعتها المتميزة من الأجهزة جهاز العرض PE7700 DLP والذي يمتاز بجودة عرض عالية مع درجة شدة سطوع تساوي ANSI 1100 ونسبة تباين 2500:1. وتمكّن هذه الصفات الجهاز من عرض صور واضحة حتى في البيئات غير المعتمة. والجهاز مزود بالتقنية الجديدة الخاصة ببنكيو Sense-Eye والتي تحسن من جودة الصورة بشكل كبير بينما تضاعف من مدى الجهاز نسبة التقريب التي تبلغ 1.37:1.

وبشكل عام، سجلت الشركة نمواً ملحوظاً في الأرباح والعائدات وموقع الماركة التجارية في سوق المنطقة خلال العام 2005. وتعزو بنكيو هذا النجاح إلى التحكم الكبير في العائد على الاستثمار في مختلف عملياتها والمراقبة الحثيثة ( أسبوعية) لمعدل مبيعاتها اليومية، والحفاظ على ربحية قنوات التوزيع كأولوية للشركة. وليس شرطاً أن تدل الزيادة في المبيعات دائماً على زيادة في الربحية، ولكن مبيعات بنكيو نمت بنسبة 35% بينما حققت الربحية ارتفاعا بنسبة 50%، مما يدلل على أن الشركة استطاعت تجاوز أهدافها الإستراتيجية.

وتخطط بنكيو، خلال هذا العام، لزيادة حصتها المرتفعة أصلاً في قطاع تقنية المعلومات والإلكترونيات الاستهلاكية في الشرق الأوسط.

وأضاف باخشي:” يمتاز كل قطاع من قطاعات الأعمال باحتياجاته الخاصة، فبعض الشركات تحتاج أجهزة عرض خفيفة الوزن قابلة للحمل ويسهل استخدامها، بينما تحتاج بعض الشركات الأخرى إلى أجهزة أكبر، مع سماعات كبيرة تنتج صوتا عالي الجودة. مشيراً إلى أن أجهزة بنكيو تغطي كافة هذه الاحتياجات، وهي مصممة لتنال رضا أي من هذه الشركات مهما كانت حاجاتها. وتشهد الشركة نمواً في سوق المسرح المنزلي نتيجة لتحسن جودة الصور التي تنتجها أجهزة العرض، وصغر حجمها، وسهولة استخدامها، وانخفاض أسعارها”.

  • 4339
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE