×
×

وكالة أوسا البريطانية تشجع الحكومات على استخدام المصدر المفتوح

“برامج المصادر المفتوحة هي برامج مستقرة وآمنة ومفضلة من قبل المستخدم كما إنها اقتصادية وتوفر الكثير من الأموال العامة” هذه هي فحوى الرسالة التي يحملها مشروع المصدر المفتوح البريطاني OSA وهو المشروع الذي يموله مكتب نائب رئيس الوزراء. ويوجه القائمون على هذا المشروع تلك الرسالة إلى الحكومات المحلية بهدف تشجيع استخدام المصدر المفتوح.

وفي حوار صحفي مع موقع silicon.com التقني، أشاد المتحدث الرسمي باسم المشروع ببرامج المصادر المفتوحة قائلاً “عندما اضطرتنا الحاجة إلى تحديث أجهزتنا منذ تسعة أشهر، فكرنا في استخدام برنامج المصدر المفتوح كبديل لبرامج الكمبيوتر المكتبية التقليدية. وكانت النتيجة أفضل مما توقعنا خاصة بعد تكامل العديد من التطبيقات الفعالة مع برامج المصدر المفتوح مثل OpenOffice 2 وفايرفوكس وبرنامج الصور Gimp.

كما لمس المشروع الفارق الجوهري بين برامج سطح المكتب وبرامج المصدر المفتوح. وهو ضرورة اتخاذ العديد من القرارات. فعلى عكس أجهزة الكمبيوتر المكتبية مايكروسوفت ويندوز التقليدية والتي يتخذ فيها مصنعو البرنامج العديد من القرارات نيابة عنك، يأتي المصدر المفتوح لينوكس ليفسح لك المجال لتختار كل شيء في برنامجك مما يستدعي تمتع المستخدم بخلفية تقنية واسعة.

يذكر أن مشروع OSA يتضمن دليلاً إرشاديًا حول إعادة استغلال أجهزة الكمبيوتر المكتبية القديمة فضلاً عن مكتبة المصدر المفتوح التي تسمح للسلطات المحلية باختبار البرنامج بدون المخاطرة ووضع شبكاتهم على المحك. علاوة على ذلك، هناك مبادرة بيئة تطوير المصادر المفتوحة القومية والتي من شأنها تشجيع التعاون بين السلطات المختلفة لتطوير برامج المصدر المفتوح.

ومع قرب الانتهاء من مشروع OSA، سلط المتحدث باسم المشروع الضوء على المزايا التي ينفرد بها برنامج المصدر المفتوح والتي من أبرزها قلة التكلفة. المزايا التي تجعل منه بديلاً لا يستهان به لبرامج سطح المكتب.

  • 3631
  • المصدر المفتوح
  • open-source-news
Dubai, UAE