×
×

فاست لينك تنفذ حلول ئي أم سي لاستمرارية الأعمال

وضعت شركة فاست لينك، الشركة الأولى في قطاع الاتصالات الخلوية (النقالة) في الأردن والتي تعتبر جزءاً من شركة الاتصالات المتنقلة أم تي سي MTC، إستراتيجية شاملة لاستمرارية الأعمال، صمّمت لحماية البيانات المركزية للشركة، والتي تشمل سجلات الفواتير، والمعلومات الأخرى الهامة للعملاء، في حالة حدوث أعطال مفاجئة. وقدمت شركة ئي أم سي EMC، الشركة الرائدة في إدارة وتخزين المعلومات، البنية التحتية الجديدة لشكة فاست لينك.

وعرض مدحت عامر، كبير مديري تقنية المعلومات لدى فاست لينك، وجهة نظره حول الأسلوب الذي انتهجته الشركة لإدارة دورة حياة المعلومات، أو القدرة على إدارة البيانات بتكليف منخفضة، منذ تولدها وحتى التخلص منها، في قمة الاتصالات السنوية التي تنظمها شركة ئي أم سي، التي تعقد يومي 1 و2 مارس الحالي. إذ انضم عامر لكبار متخذي القرار من أكثر من 20 من كبرى شركات الاتصالات في المنطقة، للاستماع للجديد حول حلول ئي أم سي الموجهة لقطاع الاتصالات.

وقال عامر أثناء عرضه لدراسة واقعية في قمة ئي أم سي للاتصالات: “تتضاعف أعداد عملاء فاست لينك والبيانات الخاصة باتصالاتهم أكثر من ثلاث مرات كل عام، مما يتطلب وجود سعة إضافية لتخزين وإدارة تلك المعلومات، أثناء استخدامها لتصميم خدمات مهيأة لتناسب حاجات العملاء”.

وأضاف: “وقد أظهرت بيتنا التحتية الجديدة من ئي أم سي، أن النسخ الاحتياطي، واسترجاع المعلومات، الذي كانت يستغرق سابقاً حوالي عشرة أيام، لا يستغرق الآن أكثر من 10 ساعات، الأمر الذي يوفّر الكثير من الوقت والتكاليف”.

وتستند إستراتيجية فاست لينك لإدارة البيانات إلى أسلوب التعامل مع طبقات البيانات، حيث يوجد موقعين رئيسيين للمعلومات يُمكن استخدامهما في حالة حدوث عطل في الموقع الرئيسي. وباستخدام أجهزة وبرمجيات ئي أم سي، لإنشاء شبكة مناطق التخزين، يُمكن لشركة فاست لينك مماثلة مستويات الحماية وفقاً للقيمة العملية لبياناتها، عبر كافة مراحلها منذ إنشائها وحتى التخلص منها.

وأضاف عامر: “باستخدام نظامنا الجديد، تحظى معظم بياناتنا الحيوية، بأعلى مستويات الحماية، تحسباً لحدوث أي أعطال. وتُدار البيانات الأقل أهمية بكلفة أقل ومستويات مناسبة من الأمن. وفي النهاية فإن العملاء يتوقعون استمرارية خدمات شركات الاتصالات، وهذا هو ما نصبوا إليه من خلال إستراتيجية ئي أم سي”.

وقال عامر أن فاست لينك نجحت في توسيع نطاق خدماتها خلال السنة الماضية، وتمكنت من جعل الهواتف النقالة من أول وسائل الاتصال في الأردن، وكل ذلك بفضل التقنيات والخدمات المتطورة التي توفرها الشركة لمشتركيها، وذلك بناءً على دراسات الأسواق، وحاجات مختلف القطاعات.

ويشمل حل ئي أم سي، الذي تم تركيبه لفاست لينك في غضون أقل من ثلاثة أشهر، أجهزة Symmetrix DMX من ئي أم سي، وأجهزة CLARiiON، بالإضافة إلى برمجيات لإدارة عمليات الأرشفة، والنسخ التكراري، وتخزين البريد الإلكتروني. وباختيارها لتقنيات ئي أم سي، انضمت فاست لينك إلى مصافي كبرى شركات الاتصالات العالمية لتخفيض فقدان البيانات، والتقليل من التكاليف التشغيلية.

ومن ناحيته، قال محمد أمين، المدير الإقليمي لشركة ئي أم سي الشرق الأوسط: “تواجه شركات الاتصالات المتنقلة، مثل فاست لينك، ضغوطاً مستمرة لتحسين شبكاتها، وتقديم خدمات جديدة، وفي الوقت ذاته تقليص التكاليف التشغيلية. وبالانتقال إلى إستراتيجية إدارة دورة حياة المعلومات، يُمكن لفاست لينك تنظيم تكاليف إدارة الكميات المتزايدة من بياناتهم الخاصة بالأعمال، بما فيها مستويات الخدمة والكلفة”.

وتعرض شركة ئي أم سي خلال القمة التي تستمر لمدة يومين برمجياتها الجديدة لإدارة المحتويات في المؤسسات، وأفضل المنتجات لمقدمي خدمات الاتصالات النقالة والثابتة. كما استمع المشاركين في القمة إلى ما قدمه شركاء ئي أم سي، مثل نوكيا وسيسكو، وسيينا، حول هيكليات الشبكات.

وأضاف أمين: “خلال الفترة التي انقضت منذ عقد قمة ئي أم سي للاتصالات في 2005، فازت ئي أم سي على عدد من العقود في كل من المملكة العربية السعودية، ومصر، والإمارات العربية المتحدة، مما يشير إلى الطلب القوي على حلول إدارة البيانات في قطاع الاتصالات”.

  • 4329
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE