×
×

هجمات الإنترنت تعصف بالتجارة عالميًا

أكدت العديد من التقارير تزايد عدد الهجمات من خلال شبكة الإنترنت العملاقة وازدياد شدتها وتأثيرها التدميري عامًا بعد الآخر وتأثيرها على مبيعات المواقع والخدمات عبر الإنترنت.

هذا وقد شهدت العديد من المواقع ما يسمى “بهجمات الحرمان من الخدمة” وهي هجمات تتم عن طريق إغراق المواقع بسيل من البيانات غير اللازمة يتم إرسالها عن طريق أجهزة مصابة يتحكم فيها قراصنة الإنترنت عن بعد لإرسال تلك البيانات إلى المواقع بشكل كثيف مما يسبب زحامًا مروريًا بهذه المواقع ويسبب صعوبة وصول المستخدمين لها نظرًا لهذا الزحام.

وبشكل عام تتواجد مثل هذه الهجمات منذ أعوام إلا أن قوتها الآن أصبحت أكبر من أي فترة مضت، كما أنها وصلت إلى مرحلة من النضج بحيث تستهدف أهدافًا محددة ومقصودة لأغراض تجارية.
هذا وتذكر شركة سمانتك المتخصصة في الأمن الإلكتروني أن متوسط عدد هجمات الحرمان من الخدمة وصل إلى 927 هجمة في النصف الأول من العام الماضي بزيادة قدرها 679% عنها في النصف الثاني من عام 2004.

وقد صرح بعد المتخصصين في الأمن الإلكتروني بحدوث عشرات الهجمات العنيفة خلال الشهر الماضي ضد بعض المواقع الضخمة والتي تتمتع بحصة كبيرة من السوق. وتشير أصابع الاتهام غالبًا إلى الشركات المنافسة لهذه المواقع والأقل مبيعًا منها وذلك لتعطيلها عن العمل مما يعطي منافسيها الضعفاء فرصة لاختلاس جزءًا من عملائها.

ومن أمثل الهجمات العنيفة التي تمت خلال الشهر الماضي، ذلك الذي استهدف شركة إمبريكال فيلم والتي تبيع أقراص DVD عبر الإنترنت وتسبب الهجوم عليها في خسارة لمبيعات أسبوعين من الإجازات وتتوقع شركة بروليكسك المختصة بمقاومة هجمات الحرمان من الخدمة أن يكون ذلك تم من أحد الشركات المنافسة بقارة آسيا. هذا وقد تسببت مثل هذه الهجمات في تعطيل حوالي 1000 موقع أو تقليل مستوى الخدمة به.

  • 3222
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE